أحمد حسام ميدو لاعب منتخب مصر السابق

ميدو: صلاح ليس عدوي.. وفيتوريا أخطأ في حق الشناوي

زياد ياسر

أثار أحمد حسامميدونجم منتخب مصر الأسبق، الجدل مجددا حول شارة قيادة الفراعنة.

وقال ميدو عبر برنامجه الريمونتادا بقناة المحور المصرية، السبت “تقاليد وأعراف منتخب مصر تعتمد على الأقدمية، سواء في حصول اللاعبين على أرقام القمصان أو شارة القيادة”.

وأضاف “مع احترامي لمحمد صلاح قائد منتخب مصر فهو نجم كبير وليس عدوي كما يتصور البعض ولكن الأصول في الكرة المصرية تؤكد أن معيار الحصول على الشارة هو الأقدمية”.

وتابع “لو حصل كريستيانو رونالدو على الجنسية المصرية ولعب باسم منتخب مصر كنت سأقول نفس الكلام، الأمر لا يتعلق بأشخاص، لكن بمبدأ عام يتم تطبيقه في منتخب مصر منذ سنوات طويلة”.

وأكد أن محمد صلاح نفسه لم يطلب الحصول على شارة قيادة منتخب مصر “لكن البعض يهوى المجاملة بشدة ويجيد تطبيقها أكثر من أي شيء آخر”.

وقال “أحمد الشناوي حارس مرمى بيراميدز لم يخطئ حين طالب بحقه في الشارة أو القميص رقم 1″.

واستطرد “البرتغالي روي فيتوريا المدير الفني لمنتخب مصر أخطأ في عدم إشراك أحمد الشناوي في ودية ليبيريا. الأمر بدا وكأنه نوع من العقاب ردا على تصرف حارس بيراميدز“.

وحصل محمد صلاح على شارة قيادة منتخب مصر في عام 2019 في عهد المدير الفني الأسبق حسام البدري رغم وجود لاعبين أكبر منه سنا، ويسبقونه في المشاركات الدولية.

عن العب كوره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *