ياسر عبد العزيز يكتب .. أشرف صبحى وزير لكل العرب و رسائل شبابية جدا

بقلم : ياسر عبد العزيز

أشم رائحة زمن جميل قادم ، وجيل شبابى عربى قادر على تحقيق الطموحات ، وتحصين العروبة وحمايتها من أى وكل متربص أو عدو يحاول المساس بها ، التجمع العربى الرائع الذى شهده مؤتمر المبادرات الشبابية تحت عنوان إستخدام تكنولوجيا المعلومات لدحر الإرهاب بجامعة الدول العربية والذى اقيم برعاية وتنظيم من د.اشرف صبحى وزير الشباب والرياضة ورئيس المكتب التتفيذى لوزراء الرياضة والشباب العرب يدعو للتفاؤل ، ويؤكد أن الشباب العربى بخير .

المؤتمر الذى يختتم اليوم جاء فى توقيت نموذجى وموفق وسط حضور مكثف من الشباب المبهر بالدول الشقيقة : اليمن والاردن وليبيا والجزائر وفلسطين والسعودية والبحرين والكويت والعراق والمغرب وتونس والسودان .. وعزز من قيمة المؤتمر المحاور الهادفة التى تناولها فى حضور مجموعة من السادة المفكرين والمختصين في مجال تكنولوجيا المعلومات.

وأهمية دحر الارهاب من خلال تكنولوجيا المعلومات كشف عنها د.أشرف صبحى فى كلمة ألقاها امس ولاقت تصفيقا حادا وقبولا من كل الشباب والاشقاء العرب ، شدد فيها على دور التكنولوجيا الحديثة في مواجهة الأفكار المغلوطة والإرهاب .

واكد أن وزارة الشباب والرياضة تعمل علي زيادة الوعي لدي الشباب ، والاستفادة من مهاراتهم المختلفة في التعامل مع التكنولوجيا لارشادهم الى كيفية مواجهة الشائعات المختلفة وكيفية التمييز بين الأخبار الصحيحة والمغلوطة ، كما اشار د.أشرف صبحى الى أنه قد حان الوقت لاستخدام حلول غير تقليدية لمواجهة الأفكار المتطرفة المختلفة والشائعات وتصحيح المفاهيم والأفكار الهدامة وتعزيز الافكار الهادفة والبناءة .

المؤتمر الناجح الذى يحسب لاشرف صبحى الذى اثبت أنه وزير لكل العرب ، تحول الى قمة شبابية عربية فى مقر جامعة الدول العربية امس وحمل العديد من الرسائل أبرزها ان الشعوب العربية لديها اصرار على مواجهة كل التحديات والتصدى لكل ألوان الارهاب ، وتطهير أراضيها من اى احتلال ، وأن العربى الغنى سيساعد شقيقه الفقير ليقف على قدميه فى مواجهة العدو .

وأن بعضنا سيكف عن محاربة بعضنا وسنتوحد جميعا فى مواجهة الارهاب الاسود الطامع فى كل واحد منا ، الارهاب القذر الذى يريد ان يضعف كل دولة منا ليأكلها أو يمتص دمها ، الارهاب ودواعشه يعلمون تماما أن الخلافات هى طريقه لاحتلال العرب وتفرقتهم لذلك اتمتى من كل عربى شقيق ألا ينسى أن العالم لن يحسب لنا حسابا الا عندما نتضامن ونقف وقفة واحدة .. تحيا مصر والعروبة .

عن رضا خليل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *