طاهر أبوزيد يزلزل عرش الخطيب فى الأهلى

خلف الحضور الإعلامى القوى الاسطورة طاهر أبوزيد مارادونا النيل حالة من التأييد العارم له فى قلعة الاهلى ، وهو الأمر الذى أزعج كتائب السوشيال ميديا المأجورة وأصاب الخطيب وأنصاره بزلزال قوى .

وتضمن حوار طاهر أبوزيد نجم الاهلى ومصر ووزير الرياضة السابق وعضو مجلس النواب البارز العديد من المكاشفات التى أزالت الغموض عن أمور كثيرة وأوضحت وأكدت عن حجم العشق الذى عاشه فى الاهلى ناشئا ولاعبا ونجما وعضوا إيجابيا فى مجلس إدارته.

وجاءت تصريحات طاهر أبوزيد على النحو التالى :

  • بعد الفوز بكأس مصر عام ١٩٩٢ .. تم الاستغناء عن رباعى النادى الاهلى، وانا كنت منهم، وبعد جلسة مع الكابتن صالح سليم، شعرت ان من قام باتخاذ قرار الاستغناء عنى كان شخص أخر غير الكابتن صالح.. ويحسب للرمز صالح سليم شجاعة اخطارنا بالقرار ويومها قولت له : رغم قسوة القرار الا اننا سننفذه فى إطار أخلاقيات الاهلى .
  • بعد عروض اندية الزمالك والاسماعيلى والمصرى المغرية، قررت الاعتزال عن قناعة فى الاهلى ، لان بدايتى في الاهلى من سن ١١ سنه، واستمرت ١٩ سنه كانت دافع كبير على الاعتزال فى قلعة المبادئ دون اللعب الا للنادى الاهلى.
  • رغم ان النادى الاهلى كان ملزم بتنظيم مباراة اعتزال تليق بتاريخى، لكن هذا لم يحدث، وشعرت بعدم تقدير من بعض الأشخاص وانتظرت التكريم كثيرا ، وبعد اربع سنوات قررت ان اقوم بتحمل تكاليف تنظيم مباراة اعتزالى بالكامل، وسافرت الى السعودية وقمت بالاتفاق مع الاتحاد السعودى، وتم تنظيم المباراة.
  • الكابتن صالح سليم كان ديمقراطيا داخل مجلس ادارة الاهلى، والمهندس محمود طاهر وحسام بدراوى كانا من المقربين من الكابتن صالح، وكان يستشيرهم كثيرا.
  • لم اختلف او اصطدم مع الكابتن حسن حمدى خلال تواجدى بمجلس ادارة الاهلى، وكان بينا تفاهم، ولكن في واقعه استبعاد الكابتن طارق سليم من منصب مدير الكرة في هذا الوقت، اعترضت انا والمهندس محمود طاهر على هذا القرار، وبسبب اعتراضنا تم ألغاء هذا القرار والكابتن صالح قرر مقاطعة المجلس منذ هذا التاريخ .
  • بسبب واقعه استبعاد الكابتن طارق سليم من منصب مدير الكرة، قرر الكابتن صالح سليم رئيس النادى في هذا الوقت عدم حضور اى جلسات لمجلس الادارة، بعد غضبة الشديد من هذا القرار.
  • لم أفكر في الترشح لانتخابات النادى الاهلى مع الكابتن حسن حمدى، لانه كان لدى قناعه بأن العمل التطوعى في اى مكان سواء كان نادى او منصب وزارى يجب الا يزيد عن ٨ سنوات، والا سيكون هناك علامة استفهام كبيرة، فهناك أشخاص يريدوا التواجد في المناصب الى ما لا نهاية.
  • لم يتواصل معى وزير الرياضة أشرف صبحى لتولى رئاسة اللجنه الخماسية لاتحاد الكرة المصرى، بعد جلسة ودية جمعتنى به عقب حل مجلس الجبلاية ، وردا على سؤال هل اعتذرت عن منصب رئيس اتحاد الكرة بالتعيين قال : لا يمكن ان أرفض نداء وخدمة الوطن.
  • لا يمكن توجيه اللوم للنادى الاهلى او رباعى التجديد فتحى واكرامى وعاشور ووليد سليمان ، فكل طرف له وجهه النظر التى تخصة، ولكنى ارى ان أسعار اللاعبين الحالية مبالغ فيها.
  • علاقتى بالكابتن محمود الخطيب ومجلس ادارة النادى الاهلى الحالى، علاقة ودية طيبة، ولا توجد بينى وبين الكابتن محمود الخطيب اى خلاف ، وانا مساند مع اى شخص ينجح فى ادارة النادى الاهلي.
  • دعمى لمرشح ضد الاخر حرية شخصية، لاننى عضو جمعيه عمومية، ومن خلال خبرتي كنت أري أن محمود طاهر أصلح لرئاسة الأهلي من الخطيب، وكان يجب ان يستمر المهندس محمود طاهر في رئاسة النادى الاهلى طالما كان ناجحا.
  • سأدعم مجلس إدارة الخطيب في الانتخابات القادمة في حالة تحقيقه لنفس الإنجازات التى حققها مجلس محمود طاهر.
  • فكرة ترشحى لانتخابات النادى الاهلى القادمة غير مطروحه حاليا، لسه بدرى على القرار ده حسب الظروف والارضية في هذا الوقت، طول ما مسيرة المجلس الحالى مستمرة يجب دعمها حتى نهاية التجربة.
  • لى الشرف كونى أول وزير للرياضة عقب ثورة ٣٠ يونيو المجيدة، وهي ثورة يشرفنى اننى شاركت فيها، ونزلت الى الشارع في هذا الوقت، وترشيحى لهذا المناصب كان منفردا، فلم يتم ترشيح أحد غيرى، وفي هذا الوقت كنت أشكل قائمة لخوض انتخابات النادى الاهلى، ولكن زملائي في القائمة ضحوا بكرسى العضوية، من أجل ان أحصل على هذا المنصب.
  • لم اصفى الحسابات مع أحد كما يتردد وعند دخولى معترك الوزارة، فالرياضة المصرية بها من الفساد ما يكفى.
  • قمت بتطبيق بند ال ٨ سنوات، وهو قرار أسعد أعضاء النادى الاهلى، لانهم كانوا عايزين التغيير، بدليل فوز قائمة المهندس محمود طاهر بالكامل بعدها.
  • اللائحة التى وضعتها هى الى تمت على اساسها تغيير الدماء فى كل المؤسسات الرياضية ومن بينها انتخاب المهندس محمود طاهر في الاهلى ومرتضى منصور في الزمالك، واسامة ابوزيد فى نادى الشمس وغيرهم من الرؤساء، لائحتى جددت الدماء في رؤساء مجلس ادارات الاندية المصرية.
  • الجهات الرسمية خاطبتنى رسميا بفساد ومخالفات بعض الأندية وكان من بينها النادى الاهلى ، لذلك خاطبت ادارة النادى الاهلى لمعالجة الأمر بشكل مشروع ومقبول
  • قرار عدم التمديد لمجلس الاهلى لم يلغى، ولكن تم تأجيلة لمدة أسبوع لحين دراستة والرد، ورئيس الوزراء كان لا يستطيع ألغاء قرارى، لانه كان مشفوع بمستندات رسمية، وقام رئيس الوزراء بمخاطبتى وحاول ان يقنعنى بالرجوع في القرار ولكنى رفضت، فالقرار قد تم أصداره ولا أستطيع الرجوع فيه.
  • قرار عدم التمديد لمجلس ادارة النادى الاهلى كان قرار موضوعى، ويستند الى مستندات وأوراق رسمية، كان لا يمكن تجاهلها، لذلك كان قرار عدم التمديد لمجلس الادارة ضرورى.
  • أستلمت وزارة الرياضة من الوزير العامرى فاروق بطريقة ودية، ولا يوجد خلاف بينى وبينه.
  • أخر بطولة فاز بها النادى الاهلى كانت في عهدى، وبالمناسبة مقولة رفضى صرف مليون جنية للنادى الاهلى غير صحيحة، فالقوانين كانت بتقول صرف ٢٠٠ الف جنية عند الصعود الى دور ال٨ في اى بطولة أفريقية، والنادى الاهلى اكبر من اى مليون، وعند حصولة على بطولة أفريقيا يحصل على ملايين الدولارات.
  • حسام حسن ابن من ابناء النادى الاهلى، ويجب ان يتم طرحه لتولى مهمه المدير الفنى لفريق الكورة بالنادى، لما له من خبرات كبيرة في التدريب، وفي يوم من الايام بالتأكيد سوف يأتى وقته.
  • جمهور الاهلى هو رقم واحد في منظومة النادى الاهلى، انت سبب لكل نجاح للنادى حتى خارج الملعب، مهما اتكلمت عن جمهور النادى الاهلى لن اوفيه حقة، انت السبب في كل اللى احنا وصلنا لة، انت السبب في انى قاعد هنا.

عن العب كوره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *