الاهلي ضحية ..” الخائن والغائب ” !

احمد العدوي

الاهلي صار فى ورطة مع اقتراب نهائى دورى الابطال الافريقي لكرة القدم بسبب الغائب محمد هانى والخائن احمد فتحي .

وتسببت اصابه محمد هانى ظهير ايمن النادى الأهلى بجزع فى الرباط الخارجى للركبه خلال مشاركته مع المنتخب الوطني فى مباراة منتخب توجو فى لقاء الجوله الثالثه من منافسات المجموعة السابعة بالتصفيات الافريقيه المؤهله لكاس الامم الافريقيه الكاميرون 2022 الذى أقيم أمس السبت على ملعب القاهرة الدولي وحسمه الفراعنة بهدف دون رد فى ورطه كبيرة للجهاز الفنى للنادى الأهلى بقياده ببتسو موسيمانى.

وذلك بسبب وجود عدم بديل لمحمد هانى التى تؤكد التقارير الاوليه عن إصابته الى غيابه عن مواجهة الزمالك بسبب احتياج الى فترة علاج تصل إلى ثلاثة أسابيع.

وأصبح الأهلى بدون ظهير ايمن قبل أسابيع قليلة من المباراة النهائية لبطولة دوري ابطال افريقيا التى سوف تقام يوم 27 نوفمبر القادم أمام الزمالك وذلك عقب رحيل احمد فتحي الى نادى ببراميدز الأمر الذى وضع الأهلى في ازمه كبرى قبل اهم مباراة للمارد الأحمر في الموسم الجاري .

الامر الذي سوف يجعل جماهير القلعه الحمراء تعيد فتح ملف رحيل فتحى عن الأهلى وتفضيله الانتقال الى ببراميدز فاختلفت الآراء بين الجماهير في مساله رحيل الجوكر عن النادي الاهلي خاصه بعد المستوى المميز الذى قدمه قائد المنتخب الوطني حتى آخر لقاء له مع الأحمر أمام طلائع الجيش بالدوى الممتاز الأمر الذى جعل فتحى يحصل على اشاده كبيرة على اخلاصه من قطاع كبير من جماهير المارد الأحمر.

فهناك بعض من الجماهير ترى أن فتحى خان النادى الأهلى وفضل الانتقال الى بيراميدز بسبب المال وذلك بسبب مراوغته لإدارة القلعه الحمراء خلال المفاوضات التي قدمت لصاحب ال36 عام كل طلباته حسب ما أعلنه وكيل أعماله نادر شوقي الذى انفصل عن فتحى بعد تلك الواقعة.

والبعض الآخر يرى أن فتحى رحل عن الأهلى بسبب خلافاته مع السويسري رينيه فايلر المدبر الفنى السابق للنادى الأهلى الذى ابعد اللاعب عن التشكيل الأساسي في معظم فترات الموسم الحالى الى جانب خلافه مع الإدارة كأن حول مده التعاقد حيث كان يرغب في التوقيع لمده ثلاث سنوات من أجل المشاركة في كأس العالم القادمة في قطر 2022

وذلك حال تأهل المنتخب الى المونديال فى حين كان عرض الأهلى التجديد لفتحى حتى شهر يونيو من العام 2022 أى قبل انطلاق المونديال العالمي المقرر إقامته فى شهر نوفمبر من العام 2022 للمرة الأولى في تاريخ المونديال بسبب ارتفاع درجه الحراره في الدوحه في فصل الصيف.

وفى النهاية يبقى السؤال الأهم.. ماذا سيفعل موسيمانى لحل ازمه الظهير الأيمن قبل نهائي القرن الافريقي أمام الزمالك يوم 27 نوفمبر القادم؟؟!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *