ياسر عبد العزيز يكتب .. “الرياضة ٢٠٢٠” .. وشخصية العام

ياسر عبد العزيز
[email protected]

من بين أكوام الكوابيس ؛ التى داهمت العالم فى ٢٠٢٠ مع تصاعد شراسة فيروس كورونا فى حصد أرواح البشر ، قدمت الدولة المصرية الجديدة تحت قيادة الرئيس السيسي نموذجا تاريخيا فى تحدى الصعوبات ومجابهة الفيروس اللعين ، عندما قررت الحكومة المصرية برئاسة د.مصطفي مدبولى رئيس الوزراء عودة الانشطة فى مختلف المجالات وسط اجراءات احترازية أكثر من رائعة ..إقرأ أيضا :…. خناقة فى الزمالك

وكانت قوة التحدى تكمن فى أن قرار عودة النشاط المصري جاء فى أيام ذروة الفيروس اللعين ، لدرجة أن الكثيرين لم يستوعبوا القرار فى وقته ، وزادت مصر فى التحدي عندما وافق مجلس الوزراء على الخطة المتكاملة والمدروسة والجريئة التى تقدم بها د.أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة لعودة الأنشطة الشبابية والرياضية فى مختلف الألعاب .

ويكفي أن هناك رؤساء اتحادات خضتهم المفاجأة فى وقتها ، والمراقبون للأحداث شاهدوا و تابعوا تصريحات لبعض المسئولين بهذه الاتحادات وهم يرتجفون من شدة المفاجأة ، التى أقرتها الحكومة ، وخطط لها ونفذها على أرض الواقع بطرق علمية وعملية الوزير الناجح د.أشرف صبحي مستثمرا حالة التأهب والاستعداد التى كانت عليه د.هالة زايد وزيرة الصحة الناجحة وتعاون وتضافر مؤسسات وأجهزة الدولة المصرية القوية فى مجابهة غول الكورونا .

ورغم قسوة الظروف والتحديات نجحت الرياضة المصرية فى تقديم تجربتها الرياضية وعادت المنافسات والأنشطة ؛ وعجت الأندية ومراكز الشباب بالأنشطة والمنافسات ، ونجحت وابهرت الدول الاخري التى كانت ترقب تجربتنا الرياضية فى أوقات الكورونا وهى واقفة على أطراف أصابعها .

حتى أن الاتحادات الافريقية اقامت احتفالا وتكريما للتجربة المصرية الرياضية للاشادة بها وتم اختيار د.أشرف صبحى لجائزة شخصية العام الرياضى .

وقد شاهدنا ثمار هذه التجربة مع تواجد الاندية المصرية الاهلي والزمالك وبيراميدز فى نهائي بطولتى دورى الابطال والكونفيدرالية وتوج الاهلى بطلا للأبطال وجاء الزمالك وصيفا له بينما جاء بيراميدز وصيفا للكونفيدرالية .

وكذلك انتفض المنتخب الاول الكروي بقيادة الكابتن حسام البدري وتصدر مجموعته الافريقية ، واستضاف المنتخب الاوليميى العملاقين البرازيل وكوريا وديا على أرض أم الدنيا .

واقيمت قرعة مونديال اليد بمشاركة ٣٢ دولة فوق سفح الاهرامات ، واكتملت التجهيزات من جانب الدولة المصرية انتظارا لاستقبال منافسات مونديال اليد مطلع الشهر المقبل ، وكلنا ثقة فى نجاح تنظيم الحدث العالمى الكبير وتعزيزه بالمنافسة على اللقب فى ظل وجود منظومة ناجحة لليد يقودها المهندس هشام نصر رجل الإنجازات والبطولات فى ظل دعم ومساندة ورعاية الدولة المصرية متمثلة فى وزارة الشباب والرياضة .

مصر الرياضية التى هزمت الكورونا فى عام ٢٠٢٠ الذى اقترب من الرحيل بأساليب علمية وأفكار جريئة ، أراها قادرة على العبور نحو مربعات أكثر بريقا ونجاحا فى عام ٢٠٢١ باعتبارها جزء لا يتجزأ من حالة النجاح والابهار التى صارت عليها مصر فى سنوات الرئيس السيسي .

تحية خاصة جدا لأسرة الرياضة المصرية لاجتيازها هذا التحدى الكبير فى ٢٠٢٠ والى مزيد من النجاح والتحدي والإبداع فى عام ٢٠٢١ وجائزة شخصية العام الرياضى يستحقها د.أشرف صبحي بجدارة لأنه وزير أفعال لا أقوال ..

والله ثم مصر من وراء القصد
نقلا عن الأخبار الورقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *