ياسر عبد العزيز يكتب .. مات أدهم السينما..وبدران الشرير مازال حيا بيننا !!

بقلم : ياسر عبد العزيز

قبل أن تتخطى عيناي حدود صورهم وأدوارهم التمثيلية عبر الشاشة الصغيرة وتملي نفسها من شخصياتهم الحقيقية على أرض الواقع من خلال اللقاءات المباشرة لبعضهم بحكم علاقات جمعتنى بكتاب عظماء وأدباء كبار ساهموا فى كتابة أدوارهم التمثيلية الهادفة كنت اتخيل أن الفنان مجرد مهرج يؤدى دوره مقابل المال وسعيا إلى الشهرة !!

المفاهيم والمصطلحات والمعتقدات التى جمعتها فى قريتي الصغيرة الكائنة بحضن الجبل من المطالعة ومشاهدة الافلام والمسلسلات ، بددتها الرؤية الحقيقية على أرض الواقع ، والتعاملات المباشرة مع بعض هؤلاء الفنانين والفنانات !!

كانت أكثر هذه التجارب تأثيرا فى العبد لله ، عندما كنت مساعدا للراحل العظيم عبد الحميد فرحات كبير المعدين بماسبيرو فى برنامجه التليفزيونى الأشهر” شخصيات سينمائية” !!

أدركت فى تجربة فرحات أن الفن قيمة ورسالة والفنان الواحد من هؤلاء العظماء ، يمتلك قدرة فائقة تفوق السحر فى التأثير على الملايين من البشر ، منهم من يستثمر هذه الموهبة فى الخير وتنوير المجتمع ، ومنهم من يضل الطريق ويتسبب فى هدم وتضليل أجيال !!

ومن بين الفنانين العظماء يبرز اسم العبقري عزت العلايلي ، القيمةوالقامة والرمز الذى تتجسد فيه كل صفات النبل والاخلاص والشرف والنزاهة والامانة والوطنية والموهبة !!

واليوم أفجعني خبر وفاته وفراقه ؛ ليس اعتراضا على أمر الله ولكن حزنا واسفا على فراق العظماء ؛ فكلما فقدت الدولة رجلا شريفا نزيها أمينا وطنيا عبقريا كبيرا ؛ أشعر كأننا فقدنا ذهبا وماسا وعملة نادرة ؛ فنحن نحتاج الى كل رجل شريف ممتاز ناجح عبقري !!

عزت العلايلي رحل بجسده ؛ ولكن تبقي أعماله الخالدة نستأنس بها ، نتعلم منها ، ننهل من دروسها المستفادة الكثير ، وقائمة اعماله طويلة وثرية وأثرية ؛ منها الافلام التى لن تموت للمثال لا الحصر : الطريق الى إيلات ..السقا مات .. الارض .. السيد البلطى..الطوق والاسورة.. سأكتب اسمك على الرمال ..عذراء وثلاثة رجال .. على من نطلق الرصاص ..غرباء..قفص الحريم ..قنديل ام هاشم ولا يمكن أن ننسي بطولته لمسلسل أدهم الشرقاوي الذى تعرض للخيانة من بدران الخسيس !!

كثيرون التصقت اسماؤهم بأعمال عزت العلايلي أدهم السينما المصرية أبرزهم الرموز : عادل ادهم ومحمود المليجي وفريد شوقي وتوفيق الدقن ويحيي شاهين وحمدى احمد وجميل راتب ومحمود ياسين وعماد حمدى وحسين فهمي وشكري سرحان وآخرين !!

ومن الفنانات الكبيرات : سعاد حسني وفاتن حمامة وشويكار وأمنية رزق وتحية كاريوكا و ناهد شريف ومريم فخر الدين ونجوى ابراهيم وفردوس عبد الحميد وأخريات !!

وإذا كان الموت اختلر عزت العلايلي بما يحمله من صفات نبيلة جسدها بعبقرية فائقة وترك كثيرين امثال بدران الخائن فإنها حكمة الأقدار ولا نقول الا ما يرضي الله .. وتبقي الحقيقة الواضحة وضوح الشمس ان رجالنا العباقرة سيظلوا احياء بيننا لانهم ثروات قومية حتى لو فارقتنا اجسادهم !!
رحم الله الفنان الكبير عزت العلايلى أدهم السينما المصرية وأعاننا الله وإياكم على أمثال بدران الخائن الشرير !!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *