محمد أبو تريكة لاعب الأهلي ومنتخب مصر السابق

الاهلى وأبو تريكة..وجها لوجه !!

تقرير: أحمد العدوي

نشر محمد أبو تريكة نجم النادي الاهلي والمنتخب الوطني السابق صورة لقيمص النادى الأهلى يحمل رقم 22 نفس رقم قميصه مع الأحمر تحمل توقعيات لاعبى الفريق الأحمر وكتب عليها عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” شكرا على أغلى هديه من رجاله الأهلى الأمر الذي تكهنات البعض حول علاقته بمجلس إدارة القلعة الحمراء برئاسه محمود الخطيب خاصه أن هناك التوقيعات حملت بعض اسماء لاعبى الأهلى الذين لم يتواجدو مع المارد الأحمر في العاصمة القطرية الدوحة على خلفيه المشاركه في مونديال الأندية قطر 2020 أبرزهم كان رامى ربيعه وكريم نيدفيد.

نستعرض لكم خلال السطور التالية حكايه أبوتريكة مع الأهلى فى المونديال الذي حصد فيه الفريق الأحمر الميداليه البرونزية للمرة الثانية في تاريخ القلعه عقب نسخه عام 2006 باليابان وهى كالتالى:

القصه بدأت عندما تم الاعلان عن مواعيد مونديال الأندية بقطر مطلع شهر فبراير الجاري الذي يشارك فيه الفريق الأحمر للمرة السادسة في تاريخه ليعلن بعدها أبوتريكة عن تعطشه لزيارة بعثه النادى الأهلى فى الدوحة الذي يغيب عنه منذ أكثر من ست سنوات نظرا لاقامته في العاصمة القطرية الدوحة ليخرج بعدها تصريحات من مجلس إدارة القلعة الحمراء تؤكد أنه غير مسموح بزيارة أى شخص لبعثه الفريق فى الدوحه تنفيذا للإجراءات الاحترازية الخاصه بفيروس كورونا التى أقرتها الفيفا لجميع الفرق المشاركة في المونديال العالمي للانديه الذى توج به العملاق البافاري بايرن ميونيخ الألماني للمرة الثانية في تاريخه عقب الفوز بنسخه عام 2013 بالمغرب.

خاض الأهلى لقائه الأول فى المونديال مع فريق الدحيل القطرى بطل دوري نجوم قطر للمحترفين الذي فاز عليه الأهلى بهدف نظيف وتاهل الى نصف النهائي مونديال وسط تساؤلات من جماهير القلعه الحمراء عن أسباب عدم تواجد الماجيكو أبوتريكة في المدرجات لمؤازرة معشوقه الأول والأخير في المونديال الذي غاب الأهلى عن التواجد به منذ سبع سنوات وبالتحديد منذ عام 2013 بالمغرب عندما قاد أبوتريكة الأهلى للفوز باللقب الإفريقي الثامن عقب أحرز هدفين في مرمى فريق أورلاندو ببراتس الجنوب افريقي الذي تغلب عليه الأهلى فى النهائي بنتيجه 1/3 بمجموع المباراتين.

أعلن أمير القلوب بعد ذلك تواجده في مدرجات التالته شمال الذى لاتزال تتغنى بإسمه حتى الآن خلال مواجهة بايرن ميونيخ الألماني في نصف نهائي المونديال الذي خسرها الأهلى بهدفين دون رد ليظهر تريكه وسط جماهير التالته شمال الذى ظلت تهتف باسمه طوال أحداث المباراة ثم يظهر بعدها فى لقطه وهويصافح ثنائى المارد الأحمر حسين الشحات ومحمود كهربا عقب انتهاء المباراة ليتم ايقافهم من قبل الفيفا في مباراة بالميراس البرازيلي للتحدبد المركز الثالث والرابع عقب مخالفتهم الإجراءات الاحترازية الخاصه بفيروس كورونا الوبائى.

ثم يقوم بعدها أبوتريكة بالاعتذار للشحات وكهربا وسط تجاهل تام من مجلس إدارة النادي الاهلي الذى قرر توقيع غرامة مالية على الثنائي بعد مخالفتهم تعليمات الفيفا وخرق الإجراءات الاحترازية الخاصه بفيروس كورونا الوبائى.

ثم يعود افضل من ارتدى القميص رقم 22 فى تاريخ النادي الاهلي والمنتخب الوطني مجددا في نشر صورة قميص الأهلى تحمل توقيعات لاعبى الأهلى ليكتب عليها” شكرا على أغلى هديه من رجاله الأهلى”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *