ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان

ناصر الخليفي يتلقى خبرا سيئا فور فوز باريس سان جيرمان على برشلونة

شهاب طارق


لم تدم فرحة القطري ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان بفوز الفريق على برشلونة بأربعة أهداف مقابل هدف أمس في ذهاب دور ال16 من دوري أبطال أوروبا، حيث تلقى خبرا سيئا من سويسرا بشأن قضية إتهامه بالفساد.


حيث قرر الإدعاء العام في سويسرا بحسب وكالة “فرانس برس” إستئناف الحكم الذي صدر في نهاية أكتوبر الماضي بتبرئة الخليفي من قضية فساد بشأن حقوق نقل تلفيزيوني لبطولتي كأس العالم 2026 و2030.


وبرأ القضاء في سويسرا في 30 أكتوبر الماضي رئيس النادي الباريسي ومجموعة “بي إن” الإعلامية من قضية الفساد التي إعتبرها القطري ناصر الخليفي رجل الأعمال ورئيس النادي إعتداءا على سمعته.


ومثل ناصر الخليفي أمام القضاء السويسري بالإضافة إلى الأمين العام السابق للإتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” جيروم فالك، حيث تجنب الأخير دخول السجن من خلال حصوله على عقوبة لمدة 120 يوما مع إيقاف التنفيذ بسبب تهمة ثانوية.


وفي أول قضية تصل نهايتها في سويسرا في إطار فضيحة فساد الفيفا، إتهم الإدعاء العام جيروم فالك بالحصول من رجل الأعمال القطري ناصر الخليفي على الإستخدام الحصري لفيلا فاخرة في جزيرة سردينيا الإيطالية، مقابل دعمه في حصول شبكة “بي إن” سبورتس على حقوق البث التلفيزيوني لبطولتي كأس العالم 2026 و2030 في منطقتي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.


وتم إتهام الخليفي بتحريض فالك على القيام بإرتكاب سوء إدارة إجرامي مشدد وإدارة غير نزيهة.


ونفى جيروم فالك وناصر الخليفي أمام المحكمة أي “إتفاق فساد” بينهما، مؤكدين أن الأمر يتعلق بتسوية خاصة ليس لها علاقة بالعقد المبرم بين شبكة “بي إن سبورتس” والإتحاد الدولي لكرة القدم في أبريل عام 2014.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *