جماهير الزمالك تقاطع شركة we وتعيد ذكريات حرب الشركات الراعية

دشن عدد كبير من جماهير نادي الزمالك، “هاشتاج” بعنوان “مقاطعة we” وهي الشركة الداعمة للنادي الأهلي ظالما ومظلوما ، وهو ما اعتبره المنتميون الى الزمالك عدم احترام لجانب عريض من الجماهير البيضاء الذين يتعاملون مع الشركة، ثم قرروا إطلاق هذا الهاشتاج مقاطعتها

اقرا ايضا .. مسحة طبية للاعبي الزمالك عقب الوصول السنغال

ضغط على الشركات الراعية

مقاطعة عدد من الشركات الراعية، هي محاولات من جانب جماهير الفريقين، للضغط على الشركات الراعية للفريق المنافس، من أجل أن تلحق به الخسائر، وخاصة بين جماهير الأهلي والزمالك، وبالنظر إلى قلة عدد الشركات الراعية للزمالك، الذي عانى طوال السنوات الماضية من فقدان البطولات والتي أثرت بشكل كبير على تسويق قميص الفريق والشركات التي تطالب برعايته.

عقد “الهلال والنجمة”

بدأت فكرة السخرية ومحاولات النيل من الشركات الراعية سواء للأهلي والزمالك، مؤخرًا في 2011، خاصة حينما طالبت شركة الهلال والنجمة الذهبية للأدوات المنزلية رعاية قميص الزمالك، لتبدأ السخرية من جماهير الأهلي، ما دفع جماهير القلعة البيضاء لمطالبة مجلس الإدارة بالتراجع عن الموافقة على عقد الرعاية، على اعتبار أن هذا الأمر يقلل من الزمالك، ليتم التراجع في النهاية عن الفكرة.

هاشتاج مقاطعة شركة الأهلي

في المقابل، حصلت إحدى شركات الهواتف المحمولة على حق رعاية النادي الأهلي، بمبلغ قياسي، ليقرر جماهير الزمالك، مقاطعة الشركة وتدشين هاشتاج خاص لذلك، إلا أن مساعي الجماهير لم تكلل بالنجاح في النهاية، قبل أن تعود شركة فودافون لرعاية النادي من جديد فى ذلك الموسم.

وبالنظر إلى الأمر، نجد أن بعض الشركات الدعائية تسعى إلى الفوز بحق رعاية النادي وفقًا لعدد الجماهير والبطولات التي يحققها النادي، وهو ما تجده هذه الشركات في النادي الأهلي، خاصة في ظل احتكاره للبطولات على مدار العشر سنوات الماضية.

في الوقت الذي يحاول الزمالك استعاده هيبته بعد تتويجه ببطولات الكأس والدوري والكونفيدرالية السوبر فى السنوات الأخيرة ، وهو ما يعزز فرصته لنيل عدد أكبر من الشركات المطالبة لرعايته خلال الفترة المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *