الزمالك

عصابه الملابس المضروبة تبيع مستقبل الزمالك مقابل 600 ألف جنيه

أحمد العدوي

لايزال بعض المسؤولين داخل نادي الزمالك من مدربين وإداريين سابقين وحاليين يتلاعبون بالقلعة البيضاء وذلك بعد صفقه الملابس المضروبة الشهيرة التي تم الكشف عنها من جانب أحد الشركات العالمية للملابس التى نفت رعايتها لقميص النادى الأبيض كما ادعى مسؤؤلو نادى الزمالك.

وكان الانتربول الدولى قد أخطر مجلس الزمالك بواقعة انتحال شركة الملابس العالمية وحذر من الاستمرار فى ضرب ماركة الملابس العالمية .

و أسدل الستار عن وجود مصنع ملابس خاص بمسئولي القلعه البيضاء هو من يصدر قميص الزمالك محمل بشعار أحد البراندات العالميه وذلك من أجل تحقيق مكاسب مالية دون وجود أى محاسبه من قبل مجلس إدارة القلعة البيضاء لهؤلاء المسؤولين الذين تلاعبوا بشعار النادى الأبيض وقيمته وتاريخه من أجل تحقيق بعض المكاسب المادية.

لتتوالى المخالفات بعد ذلك من جانب مسؤلي القلعه البيضاء الذين حصلوا على مبلغ مالي قدره 120 ألف جنيه من 8 اسر نظير قيد أبنائهم في قطاع الناشئين بالنادي الأبيض من مواليد 2003و2006 مقابل الإطاحة بالمواهب الحقيقه داخل مدرسه الفن والهندسه وذلك بعدما تلاعبوا في مواعيد القيد الخاصه بقطاع الناشئين دون تدخل من قبل مجلس إدارة نادي الزمالك برئاسة المستشار عماد عبد العزيز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *