مصير الزمالك فى دورى الابطال ..بشري سارة وتعهدات تونسية

لا صوت يعلو فوق صوت مصير الزمالك فى دورى المجموعات الافريقي وذلك قبل ساعات من لقاء الفارس الأبيض أمام تونجيت السنغالى الذى يقام مساء اليوم بالقاهرة فى الجولة الأخيرة للمجموعة الرابعة بدور المجموعات فى دورى الابطال الافريقي لكرة القدم .


وكان الزمالك قد دخل النسخة الحالية من دوري أبطال إفريقيا بوجه شاحب متناسب تمامًا مع سلسلة الأزمات الإدارية التي يمر بها منذ خسارته نهائي البطولة نفسها أمام الأهلي .

ووقع الزمالك في مجموعة ضمت إلى جواره الترجي التونسي، ومولودية الجزائر وأخيرًا تونجيت السنغالي.. ولم يحقق الزمالك قبل مباراة امس إلا انتصارًا واحدًا في هذه النسخة من دوري أبطال إفريقا، إذ انتهت مباراته أمام مولودية الجزائر في بداية مشوار الفريقين بالتعادل السلبي .

كما انتهت مباراة الزمالك وتونجيت أيضًا بالنتيجة نفسها، في الوقت الذي خسر فيه الزمالك على يد الترجي في الجولتين الثالثة والرابعة ليبتعد عن فرصة التأهل، ولكنه بعث الأمل من جديد بعد انتصاره على المولودية في الجولة الخامسة..وبعد فوز الفارس الأبيض على مولودية الجزائر أصبح الفارق بين الفريقين هو 3 نقاط فقط، فالأبيض في المركز الثالث برصيد 5 نقاط، والمولودية في المركز الثاني برصيد 8 نقاط.

وأصبح سيناريو التأهل الوحيد للزمالك ليس فقط الفوز في مباراة تونجيت السنغالي ، ولكن يجب أيضًا أن يفوز الترجي على مولودية الجزائر ليعطي الزمالك بطاقة التأهل.

وقد منح التاريخ قبل مباراة امس بشرى سارة للزمالك في التأهل، إذ أن الترجي التونسي لم يخسر على ملعبه أمام أندية الجزائر في الألفية الجديدة إلا مرة واحدة فقط أمام وفاق سطيف عام 2014، وتعادل مرة واحدة في 2010 أمام الفريق نفسه..كما حقق الترجي أكبر فوز له أمام الأندية الجزائرية في دوري أبطال إفريقيا في عام 2011، وتحديدًا خلال المواجهة أمام منافسه الليلة مولودية الجزائر التي حسمها بنتيجة ٤ / صفر .

وعلى صعيد متصل كشفت مصادر تونسية رفضت ذكر اسمها أن الترجي التونسي استعد جيدا للقاء مولودية الجزائرى الذى يجمع الفريقان فى نفس لقاء الزمالك تونجيت الساعة السادسة مساء بتوقيت القاهرة .

وقالت المصادر لموقع العب كورة : الترجي فريق بطولات وله تاريخ ودخل مباراة هولندية من أجل شئ واحد فقط هو الفوز دون النظر إلى أى أمور اخري وهدفه هو إسعاد جماهيره التى عودها على الانتصار ..الترجي لن يغامر بتاريخه من أجل مباراة هو فقط يسعى إلى حصد الفوز فى مباراة يخوضها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *