بعد إحتسابة ركلة جزاء للزمالك .. سيد عبد الحفيظ : تقنية الفيديو لم تصنع فارقا

فتح سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، النار على التحكيم المصري بعد هزيمة فريقه أمام غزل المحلة بهدف نظيف فى إطار مباريات الجولة الـ19 من الدوري المصري الممتاز.

اقرا ايضا .. جهاد جريشة: يكذب عبد الحفيظ ويطالب اتحاد الكرة بالرد

وقال عبد الحفيظ عبر قناة الأهلي موجها كلامه للتحكيم المصري: لن أقول إن لنا ركلات جزاء، لكن محمد معروف أتحدث معه فيعطيني ظهره! لا أعتقد أن هناك ما يمكن وصفه أو تحليله ،لا أريد أكثر من حقي، لكن ماذا يفعل فيفا أكثر من ذلك؟ تقنية الفيديو لم تصنع فارقا”.

وتحوّل للحديث عن مباراة الزمالك وبيراميدز: “محمد الصباحي حكم الفيديو في مباراة الأمس، عندما رفعت له حاجبي فقط أعطاني إنذارًا وتم إيقافي مباراة وتوقيع غرامة 50 ألف جنيه عليّ، لكنه بالأمس لم ير تدخل بالمرفق”.

وواصل: “الصباحي لديه مشكلة كبيرة جدا، حكم فيديو في 4 مباريات يحتسب 6 ركلات جزاء خطأ! هل هناك متابعة أو رقابة؟ لقد حكّم للمنافس يوم أمس”.

وأشار: “فيما يخص الذين يقولون إنهم مظلومين من التحكيم، هذا فريق تحصل على 12 ركلة جزاء، منها 5 ركلات أخطأت فيها تقنية الفيديو، ويقولون مظلومين تحكيميا، نحن تحصلنا على ركلتي جزاء فقط في 17 مباراة”.

وأضاف: “سأحذف رقم جهاد جريشة من هاتفي، كل مرة يخطئ ويتصل ليعتذر مثلما حدث أمام بيراميدز”.

وتساءل: “جهاد جريشة الذي حكّم في كأس العالم وفي 7 أمم إفريقيا وفي نهائي دوري الأبطال، يحتسب تلك الكرة بالأمس ركلة جزاء؟!” ، كما أن أحمد العدوي حكّم للزمالك 3 مرات تقريبا، احتسب لهم 5 ركلات جزاء”.

وتابع: “عمرو رمضان الذي كان يحكّم في الدرجة الأولى لأول مرة في حياته، احتسب ركلتي جزاء وطرد في مباراة حرس الحدود، يعني ذبح وسلخ”.

وشرح: “تقنية الفيديو مثل دخول الامتحان بالكتاب، لا يمكن وقتها أن تخطئ، هذا مستحيل ، لا أقول إن الحكام (بيستقصدوني) مثل أناس آخرين، هذا الكلام عيب ولا يصح أن يُقال، لكن أسأل وجيه أحمد هل هناك مراجعة لقرارات الحكام؟”.

وتساءل: “هل صدفة أن الـ4 حكام الذين كونوا طاقم مباراتنا أمام الزمالك هم نفسهم الذين أداروا لنا المباريات التالية؟”.

وأتم: “أنا سعيد للغاية رغم عدم احتساب معروف لركلة جزاء حسين الشحات، لأنها أول مرة في الـ17 مباراة يتم استدعاء الحكم لمراجعة لقطة في الفيديو”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *