بالأرقام .. محمد الشناوي يدخل مرحلة الشيخوخة ومطلوب حارس بديل

على ما يبدو أن حارس الأهلي محمد الشناوي دخل مرحلة الشيخوخة وبات توفير حارسا بديلا له مطلب جماهيري للحفاظ على عرين الأحمر بعد أخطاء الشناوي الكارثية .

يعد حارس النادي الأهلي، والمنتخب الوطني محمد الشناوي أحد أبرز حراس المرمى المصريين بالوقت الحالي، وذلك بفضل تألقه الكبير، واللافت مع الفريق الأحمر، وذلك منذ المشاركة الأولى له مع الفريق الأهلاوي الكبير، بعد قدومه من صفوف بتروجيت في صيف 2016.

وعلى الرغم من الموهبة الكبيرة التي يتمتع بها الحارس الدولي المصري صاحب الـ 29 عامًا، إلا أنه لديه العديد من الهفوات القاتلة خلال الفترة الأخيرة، والتي كلفت شباك فريقه الأحمر، والمنتخب الوطني أهدافًا مؤثرة وفي أصعب الظروف .

وأهدى محمد الشناوي نقطة التعادل للضيوف في المباراة التي جمعت بين الاهلي وبيراميدز، على ملعب استاد السلام.
 
وتسبب محمد الشناوي في إهدار نقطتين مؤثرتين في صراع المنافسة على لقب بطولة الدوري الممتاز مع الزمالك الغريم التقليدي وصاحب الصدارة “مؤقتًا”.
 

خطأ قاتل للحارس الأول

 
وأخطأ محمد الشناوي في تقدير الكرة التي ارتدت إليه من خط دفاعه، وفشل في مراوغة المهاجم البوركيناوي إيريك تراوري، الذي انقض على الكرة ليضعها داخل شباك الحارس الدولي.
 

وانتهت مباراة الاهلي وبيراميدز بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق، في المباراة التي جمعت بينهما على ملعب استاد السلام، مساء أمس، الخميس، ضمن مواجهات الجولة السابعة والعشرين، لمسابقة الدوري الممتاز.
 
وعاد محمد الشناوي لممارسة “فصوله الباردة” مع جماهير النادي الاهلي، التي كانت تستعد للاحتفال بالفوز على بيراميدز، وحسم نقاط المباراة الثلاث، بيد أن الحارس الدولي كان له رأي آخر.
 
وأطاح محمد الشناوي بفوز كان في متناول المارد الأحمر، خلال المباراة التي احتضنها ملعب استاد الاهلي WE السلام، مساء أمس الخميس، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق.
 

خطأ الشناوي يتكرر للمرة الثانية 

خطأ الشناوي، ليس الأول من نوعه حيث أخطأ حارس الأهلي في لقاء سموحة بالدور الأول للدوري، وحاول تقمص شخصية مانويل نوير حارس مرمى بايرن ميونخ، وخرج للعب الركلة الحرة غير المباشرة من منتصف ملعب الأهلي على طريقة الحارس الألماني العملاق، لترتد الكرة بهدف الفوز الذي أحرزه حسام حسن مهاجم الفريق السكندري وقتها، ويفوز سموحة بهدفين مقابل هدف.

وخلال المباراة، التي جمعت فريقا النادي الأهلي، ووفاق سطيف في إياب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا، ارتكب «الشناوي» خطئًا كارثيًا عندما أخطأ في الإمساك بكرة في غاية السهولة من الفريق الخصم، ليمسك بها وهو داخل مرماه، وينجح الفريق الجزائري عن طريق تلك الكرة إحراز هدفه الأول في شباك الأحمر.

ولم يكتف الشناوي بذلك أيضًا، بل وأنه قد ارتكب العديد من الأخطاء الكارثية، والمؤثرة، بالمواجهة التي جمعت فريقي الأهلي، وكمبالا سيتي الأوغندي، بالجولة السادسة من دور المجموعات لدوري أبطال أفريقيا، تمكن الفريق الأوغندي من استغلال أخطاء الشناوي المؤثر خلال تلك المباراة، وسجل من خلالها 3 أهداف، في اللقاء الذي حقق من خلاله الأهلي الانتصار بشق الأنفس على ملعبه بنتيجة 4-3.

كتاب الشناوي عذاب

وخلال المباراة التي جمعت المنتخب المصري، ونظيره إي سواتيني، بالجولة الثالثة من دور المجموعات للتصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأفريقية، بالكاميرون عام 2019، نجح فريق إي سواتيني في تسجيل هدفًا في شباك الفراعنة من منتصف الملعب من خطأ كارثي للشناوي، بعد تقدمه أمام مرماه بمسافة كبيرة، وهو ما سهل مهمة تسجيل الفريق الخصم هدفًا مباغتًا في المباراة التي شهدت انتصار المنتخب الوطني بنتيجة 4-1.

سخرية من الشناوي بعد الأخطاء القاتلة 

ومن المفارقات أن الأخطاء القاتلة لحارس مرمى الأهلي محمد الشناوي، تتواصل في الوقت الذي يعد الحارس مرشحا للانضمام للقائمة النهائية للمنتخب الأولمبي المقرر مشاركتها في أولمبياد طوكيو خلال الشهر الجاري ضمن الثلاثي الكبار، الذي يحق للجهاز الفني للمنتخب الأولمبي بقيادة شوقي غريب، الاستعانة بهم، بالقائمة النهائية التي تضم 18 لاعبا، وهو ما فتح باب السخرية ضد الحارس الدولي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ما بين كوبري إبراهيم عادل وتشبيهه بـالحارس الخرم ، في ظل فشل الشناوي، في تقمص شخصية الحارس الألماني العملاق. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *