ياسر عبد العزيز

ياسر عبد العزيز يكتب .. اللائحة الموحدة لضرب جزر الرياضة المنعزلة فى القانون الأعرج !!

بقلم : ياسر عبد العزيز

البيان الذى أصدرته اللجنة الأولمبية المصرية بشأن اعتبار الانتخابات التى جرت قبل وأثناء الدورة الأولمبية فى ٥ اتحادات رياضية : الفروسية والسباحة وتنس الطاولة والسلة هو مجرد بداية لتيار الإصلاح والخلاص من العوار الذى أصاب قانون الرياضة الجديد ، الذى تنازل فيه المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة السابق عن صلاحياته كاملة إلى اللجنة الأولمبية المصرية دون أى مبررات !!


وإذا كان البيان الذى يحسب للمهندس هشام حطب رئيس اللجنة الأولمبية قد أصاب فى إلغاء الانتخابات التى يمكن وصفها بالسرية كونها جرت فى أوقات كان الجميع مشغولا فيها بفعاليات الأولمبياد ؛ إلا أننى أري فيه بعض التحفظات ، منها الدعوة السريعة للانتخابات اعتبارا من ٢٨ أغسطس الجاري وفتح باب الترشيح لمدة “7 ” أيام، بما يتسق مع المواثيق الدولية، وحق الجمعيات العمومية في اختيار مجالس إداراتها !!


وكان يستوجب أن يتضمن البيان منح الاتحادات فرصة كافية لاستقبال جمعياتها العمومية ، وترك مساحة معقولة من الوقت لتقييم أدائها فى الدورة الأولمبية السابقة ؛ فيستمر من نجح وأنجز ، ويتم إقصاء المقصرين والفشلة ، كما اننى لا أفضل إقامة الانتخابات فى نحو ٦١ اتحادا وهيئة رياضية على ٦١ لائحة مختلفة وكأنها جزر منعزلة ومستقلة بلوائحها !!

لأن المنطقى أن تقام الانتخابات على لائحة موحدة بمعايير صارمة وعادلة ، تكون فيها السيادة واضحة ومباشرة للدولة المصرية ، كما أننى اتمنى أن يتم تشكيل لجنة انتخابية عامة تضم كوكبة من الرموز والخبراء والكفاءات من كل أجهزة الدولة تكون هى المنوطة بتنقية كشوف المرشحين بشفافية وحيادية !!

وإذا أقيمت الانتخابات الرياضية بلائحة موحدة ولجنة عامة للإشراف عليها فى تخيلي أنها ستسفر عن اختيار الأفضل والانسب وسنشاهد مجموعة من الأسماء المناسبة تتولى المسئولية وتكون قادرة على رسم ملامح خريطة المستقبل بنجاح !


لابد أن تجري الانتخابات التى ترسم ملامح ٤ سنوات قادمة بالاتحادات الرياضية والأندية بمزيد من الدقة والمتابعة وبمعايير ثابته على الجميع ، ولائحة موحدة فيها ثواب وعقاب تقرره الدولة المصرية متمثلة فى وزارة الشباب والرياضة وليس أشخاص ، حتى يكون هناك مرجع للمنازعات ، وضمانة للنجاحين ، وقبضة حديدية لردع المخالفين والمتجاوزين !!

وذلك مع ضرورة التخلص من وهم الفزاعة الدولية التى تسببت فى الكثير من الازمات وفرضت علينا” لجان معينة” أعادتنا الى الوراء للمثال ما حدث فى اتحاد رفع الاثقال واتحاد كرة القدم .

ولذلك لابد من التفعيل الكامل للائحة الموحدة التى أعدها وجهزها بعناية واحترافية د.أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة من خلال أسطول من القانونيين والخبراء والرموز والنقاد الرياضيين وتم نشرها فى الوقائع المصرية خاصة وأنها لائحة جامعة وحاسمة ومدعومة وتتمتع بصلاحيات الضبطية القضائية طبقا لموافقة وزارة العدل .. اللهم بلغت اللهم فاشهد ..والله ثم مصر من وراء القصد .

نقلا عن الأخبار الورقي :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *