أسرار تتويج الزمالك بطلا للدورى الكروي نظريا.. وحكاية قرارات ثورية !!

لامس الزمالك درع الدورى العام لكرة القدم وبات على بعد خطوة واحدة من التتويج الرسمي به قبل نهايته بأسبوع ؛ وذلك فى حالة فوزه على الإنتاج الحربي بعد غد ، وجاءت ملامسة الزمالك لدرع البطولة المحلية الكبري بعد فترة طويلة من الهجر والغربة استمرت ٧ سنوات وذلك بعد فوزه الغالى والثمين علي سيراميكا كليوباترا ٢ / ١ أمس قبل جولتين من نهاية المسابقة.

ورفعت الرقصة المؤثرة للزمالك مع حسناء الدورى كيلوباترا رصيده إلى ٧٦ نقطة محتفظا بفارق النقاط الأربعة مع غريمه الأهلي حامل اللقب الذى فاز هو الآخر فى مباراته مع المصري البورسعيدي ، ولعبت اللائحة المالية الخاصة التى وضعها مجلس إدارة الزمالك المعين برئاسة برئاسة حسين لبيب والكابتن فاروق جعفر رئيس قطاعات الكرة والمستشار الفنى للنادى دورا محوريا فى إشعال حماس اللاعبين الابطال فى الامتار الاخيرة للمسابقة

إضافة إلى منحهم كافة مستحقاتهم التى كانت متأخرة لحظة قدوم المجلس المعين فى اقتراب الزمالك من تحقيق الحلم الجماهيري واسترداد بطولة غالية لم يحققها الزمالك منذ سنوات ، وتجدر الإشارة إلى أن الزمالك رغم تصدره الدورى بفارق ٦ نقاط لحظة صدور قرار وزارى بتعيين مجلس لبيب بدلا من اللجنة الثلاثية المؤقتة السابقة إلا الاهلى كانت له مؤجلات لو فاز فيها كان الأهلي سيكون متصدرا بفارق ٤ نقاط ولكن احترافية المجلس المعين ونجاحه فى ترتيب الأوراق والوفاء بوعوده المالية وغلقه للملفات المتوترة وتجديده للاعبين وتعديله لبعض العقود التى أوشكت على الانتهاء لعب دورا فى إعادة زرع الاستقرار والهدوء فكانت النتيجة اقتراب وملامسة لدرع الدورى الذى طال انتظاره .

لا شك أن اللائحة المالية الخاصة التى يصرف على خلفيتها كل لاعب ٥٠ ألف جنيه قبل أن يجف عرقه عقب الفوز قلبت الموازين وزادت من حماس ورغبة اللاعبين فى تحقيق الانتصارات تباعا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *