ياسر عبد العزيز

ياسر عبد العزيز يكتب .. “الرابطة” بداية الغيث فى الجمهورية الكروية الجديدة !!

بقلم : ياسر عبد العزيز

شهدت الكرة المصرية على مدار الأسابيع الماضية انتخابات رابطة أندية الدورى الممتاز ، بعد عملية شد وجذب ، بين التيارين القديم والجديد ، وفى نهاية المطاف انتصر حملة التيار الجديد .

وجاء التشكيل يحمل الكثير من التفاؤل للبطولة المحلية الأطول والاعرق فى المسابقات المحلية ، وذلك مع اختيار النائب احمد دياب عضو مجلس الشيوخ ووكيل لجنة الشباب والرياضة بالمجلس رئيسا للرابطة بصلاحيات مطلقة ، ومعه النجم الدولى الشهير عماد متعب ربيب قلعة الأهلي .

واعتبر الخبراء والمتابعين اعتلاء التيار الجديد لمقاليد رابطة الدورى بمثابة بداية الغيث لتخليص الكرة المصرية من أوجاع وأمراض مزمنة جعلتها تتراجع وتتحول من لعبة شعبية شهيرة إلى لعبة شهيدة خلال ولاية اللجان المؤقتة للجبلاية التى بدأت بتعيين لجنة عمرو الجنايني الذى تم استبعاد لجنتة لمخالفتة تعليمات الفيفا وخروجه عن التكليفات الدولية .

ثم جاءت اللجنة الثلاثية المؤقتة برئاسة احمد مجاهد ، والذى تلاحقه هو الآخر اتهامات فى ملفات سابقة منها أزمة تذاكر مونديال روسيا واتهامات حالية بمخالفات فى مشروع المنتخبات الوطنية .

ويتحفظ كثيرون على وجود لجنة مجاهد ، وهو ما كشفت عنه الشكوى التى تقدم بها محمد الطويلة عضو عمومية الجبلاية البارز ، والتى طالب فيها بإقصاء مجاهد كونه كان عضوا فى مجلس الإدارة المستقيل ، وتعيينه يتنافى مع قواعد ولوائح النزاهة الدولية .

وهو ما دفع الطويلة فى شكواه للمطالبة بتعويض قيمته مليار جنيه من فيرون سكرتير الكاف الذي لعب دورا محوريا فى تعيين لجنة مجاهد بالمخالفة للقانون الدولى !! والسؤال الآن كيف قام فيرون الضيف الدائم للجبلاية بإحدى فنادق القاهرة بتعيين مجاهد رغم أنه مسئول بالكاف وتعيين اللجان المؤقته من صميم اختصاصات الفيفا ؟!

احمد دياب رئيس رابطة اندية الدورى فى حوار مع نائبه الكابتن عماد متعب


صراع التيارين القديم الذى يحمل لوائه احمد مجاهد والجديد الذى تزعمه احمد دياب كشف عن وجود مقاومة واستماتة من التيار القديم لأى عناصر جديدة ، ولأى حلول إصلاحية ، والدليل هو الصعوبة التى عاني منها الجدد فى الفوز برابطة الدورى .

كما أنه يحمل دلالات على أن انتخابات الجبلاية القادمة ستجد مقاومة شرسة من جانب التيار القديم لمنع إقامتها ، وإبقاء الوضع على ما هو عليه ، وهذا الأمر لو حدث بالفعل سيكون بمثابة النهاية للكرة المصرية بعدما كشفت السنوات الماضية عن عوراتها وتراجعها المخيب للآمال بسبب الترهل الإداري وتعمد المسئولين باللجان المؤقتة تصدير الفوضي الخلاقة للمشهد الكروي بشكل عام !!


انتخاب رابطة الأندية أول حلقة فى سلسلة الإصلاح وبانتظار ظهور باقي الحلقات إلى النور تباعا وسريعا !!

نقلا عن الأخبار الورقي:


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *