انتخابات الزمالك محفوفة بالمخاطر !

بداية مثيرة شهدتها الأيام الأولى لانتخابات نادى الزمالك التى يغلق باب الترشح لها بعد غد  تمهيدا لاقامتها بعد ٥٢ يوما على اللائحة الاسترشادية .. تمثلت الإثارة فى الأحداث التى أحاطت بها مع انطلاقها وسط أصوات تعالت ببطلانها .

وأقام ممدوح عباس رئيس النادى السابق دعوى ببطلان الدعوة للانتخابات رسميا إلى مركز التسوية والتحكيم الرياضي التابع للجنة الأولمبية المصرية باعتباره الجهة المسئولة عن الانتخابات وطعونها طبقا لما ورد فى اللائحة الاسترشادية ومن المقرر أن يفصل مركز التسوية فى دعوى عباس ،     

ممدوح عباس رئيس نادي الزمالك الأسبق تقدم بطعن في مركز التسوية والتحكيم لوقف إجراءات فتح باب الترشح لانتخابات نادي الزمالك..ممدوح عباس اختصم في القضية كل من رئيس نادي الزمالك والمدير التنفيذي للزمالك وممثل اللجنة الأوليمبية المصرية..وأكد عباس في الدعوى القضائية على وجود مخالفات واضحة في إجراءات فتح باب الترشح ومخالفة اللائحة الاسترشادية وعدم تحديد اليوم الذي ستقام فيه الانتخابات بجانب جدول أعمال الجمعية العمومية وعدم ذكر أفراد مجلس الإدارة طبقا للائحة .

كما أكد عباس في دعواه أنه كان ضروري الدعوى للانتخابات قبل يوم 30 نوفمبر الماضي وهي نهاية مدة المجلس الحالي والذي لا يحق له الدعوى للانتخابات بعدها

كما أقام حسين محمد حسين المحامي، عضو الجمعية العمومية بنادي الزمالك، دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، مطالب فيها ببطلان الدعوة للجمعية العمومية وقال المحامي في دعواه، إنه انتهت ولاية المجلس المنتخب في 2021/11/23 نفاذا لنص المادة 21 من قانون الرياضة رقم 71 لسنة 2017.

تطبيقا لما جاء بمنطوق حكم المحكمة الصادر لمصلحة المجلس المنتخـب بشأن قرار تجميد مجلس إدارة نادي الزمالك المنتخب، وإحالة المخالفات المالية للنيابة العامة.

وعليه فإن كل القرارات الصادرة من مجلس ولايته انتهت في 2021/11/23 تقع باطلة، وأخصها قرار الدعوى لانعقاد الجمعية العمومية لنادي الزمالك، وانتخاب مجلس إدارة جديد للدورة 2021- 2025، لأن ما بني على إجراء باطل فهو باطل. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *