ياسر عبد العزيز

ياسر عبد العزيز يكتب ..العملية ٦٥٥ والجراح الماهر !!

بقلم : ياسر عبد العزيز

شهدت ساحة الشباب والرياضة تسجيل ٦٥٥ عملية ناجحة على المسرح الانتخابي فى مختلف الأندية والاتحادات والهيئات الرياضية ، كلها جرت فى أجواء هادئة وديمقراطية خلال الأشهر الماضية دون ضجيج بعدما نجح الوزير د.أشرف صبحي كبير العائلة الرياضية فى تدارك أخطاء الماضي.

وشكل لجنة عليا أشرفت على الانتخابات وكانت حريصة كل الحرص على أن تمنح أصحاب الحقوق حقوقهم بمعايير شفافة وعادلة تحت إشراف مباشر من الوزير النشط ، الذى بدا وكأنه جراح ماهر يمتلك الحلول العاجلة رغم كثرة أماكن الجروح التى خلفتها البنود المطاطة للقانون الذى أعده سالفه خالد عبد العزيز .

٦٥٥ عملية انتخابية شهدها الوسط الرياضي والشبابي دون أن يشعر أحد بها وخرج منها الفائزون والخاسرون بابتسامة حضارية تعزز حالة النجاح المبهر الذى آلت إليه الشباب والرياضة خلال ولاية د.أشرف صبحي الذى كان حريصا كل الحرص على أن يعالج الأزمات بنفسه ويتابع كل كبيرة وصغيرة حتى أنه لم يتردد كثيرا فى مهاتفة مرشح مغمور بالزمالك من أجل أن يعيده للسباق الانتخابي .

وهو الموقف الذى نال استحسان الجميع فى الزمالك وكشف عن المتابعة الدقيقة من الوزير الذى يستحق لقب كبير العائلة الرياضية عن جدارة واستحقاق .

اشادات جماعية وأجواء حضارية تتناسب مع بزوغ نجم الجمهورية الجديدة تشهدها المنظومة الرياضية والشبابية فى العرس الانتخابي الكبير ، في جميع محافظات الجمهورية، مع حرص أعضاء الجمعية العمومية علي التواجد أيام الانتخابات للإدلاء بأصواتهم، واختيار من يمثلهم في إدارة الأندية والاتحادات خلال المرحلة المقبلة ،

وقد انتهت انتخابات ٥٥ هيئة رياضية “ا أوليمبيه وغير أوليمبة”، و ٦٠٠ نادي رياضي من إجمالي عدد ٦٥٠ نادي ،وخلال أيام سيولد مجلس إدارة منتخب لاتحاد الكرة مع اقتراب قائمة جمال علام من الفوز ، وكذلك تسير العملية الانتخابية فى الزمالك نحو الأمتار الأخيرة وسط التزام وانضباط كل المرشحين

على أن تتوالى الانتخابات فى باقي الهيئات والاتحادات بما فى ذلك اتحاد اليد المصري الذى يرفض أبنائه الاستمرار تحت الوصاية الدولية التى يفرضها د.حسن مصطفي رئيس الاتحاد الدولى للعبة ، كل الامنيات القلبية لأسرة الرياضة والشباب بمزيد من النجاح والتألق والاستقرار .. شكرا للعبقري د.أشرف صبحي لأنه أثبت عمليا أنه وزير بدرجة جراح ماهر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *