ميدو يصر على رأيه في كوكا.. ويوضح حقيقة تصريح “كاريزما صلاح”

تمسك أحمد حسام ميدو، مهاجم توتنهام الإنجليزي الأسبق، برأيه حول مستوى أحمد حسن كوكا مهاجم قونيا سبور التركي الحالي، مؤكدا أنه لا يصلح للمستوى الدولي.

اقرا اايضا ..كوت ديفوار تسعى لاستعادة هيبتها من بوابة غينيا الإستوائية

قال ميدو في تصريحات إذاعية، اليوم الإثنين إنه ليس أول من يقول ذلك بل جماهير الكرة المصرية سبق وطالبت بعدم ضم كوكا لمنتخب مصر موضحاً أن اللاعب ليس معتاداً على النقد اللاذع وقليل الخبرة وتغريداته دفعته للرد عليه.

وأضاف: “كوكا رد في 5 تغريدات عبر تويتر بأنني اعتزلت وعمري 29 عاماً ولا أستمر في أي تجربة تدريبية سوى لشهر واحد، وأنني حاولت هدم مسيرة محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي، هل كان من المطلوب مني أن أمنحه هدية بعد هذه التغريدات؟”.

وتابع: “بالطبع الأمر أخذ أكبر من حجمه، ولكن كوكا تحدث في أمور خارج كرة القدم، واضطرني للرد لأنني إذا لم أفعل ذلك كنت سأخاصم النوم، في الحقيقة تغريدات كوكا وضعت الضغوط عليه وليس على ميدو، لأنني اعتزلت وأنهيت مسيرتي والبعض تعاطف معه من منطلق أنني أقوى الآن وهناك من يتعامل بالعاطفة”.

وأشار ميدو إلى أنه شارك من قبل مع منتخب مصر في نسخة 2004 لبطولة كأس الأمم الأفريقية وخرج الفريق من الدور الأول والجميع حمله فقط المسؤولية لدرجة أن البعض تحدث في خروجه عن النص داخل المعسكر، ولكنه رد في الملعب وتألق في مشواره الاحترافي وشارك في نسخة 2006 وساهم في حصد اللقب.

وقال مهاجم توتنهام الأسبق: “في أوروبا تحدث هذه الانتقادات بشكل معتاد فمثلاً روي كين، أسطورة مانشستر يونايتد الإنجليزي هاجم بول بوجبا لاعب الفريق ولم يرد بوجبا عليه”.

محمد صلاح

وعن تصريحاته بشأن محمد صلاح في بداية مسيرته، أكد ميدو أن البعض اقتطف جزء من التصريحات بقوله “صلاح لا يملك كاريزما خاصة به ولكنه لاعب كبير جداً”.

وأوضح: “سباليتي مدرب صلاح السابق في روما والذي سبق أن درب ميدو قال في حوار تلفزيوني في إحدى القنوات العربية إن ما ينقص صلاح هو امتلاك شخصية ميدو”.

وأضاف: “قلت وقتها لسباليتي إن صلاح أفضل مني كعقلية 200 مرة، ولو كنت أمتلك عقلية صلاح لذهبت لنقاط أفضل في مسيرتي”.

وزاد: “أنا أكثر من ساعد اللاعبين المصريين على الخروج لأوروبا فكان لي دور كبير في انتقال محمد شوقي إلى ميدلسبره الإنجليزي ورشحت عماد متعب أيضاً”.

مفاجأة كبيرة

وفجر ميدو مفاجأة عن خلافات سابقة مع حسن شحاتة مدرب منتخب مصر السابق مؤكداً أنه سبق وتشاجر مع شحاتة حين كان عمره 14 عاماً وكان “المعلم” مدرباً لفريق الشرقية.

وأشار إلى أنه رفض عرضاً للعب في الأهلي من قبل لأنه مشجع للزمالك، ولكنه يحترم الأحمر ويراه النادي الأقرب للاحترافية بمعايير فرق أوروبا.

وأكد أن صورته مع محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي طبيعية لأن الخطيب نجم كبير مشيراً إلى أن السخرية من علاقته بالسويدي زلاتان إبراهيموفيتش زميله الأسبق في أياكس الهولندي، حملة ممنهجة للتقليل منه.

ووجه ميدو رسالة لمحمود عبد الرازق شيكابالا قائد الزمالك قائلاً: “أنا وشيكابالا لا نتحدث منذ فترة، وأتمنى أن نتصالح لأنني أحبه، وهو بمثابة شقيقي وما حدث أمور تافهة لا تؤثر على علاقتنا”.

وأشار إلى أنه اعتزل مبكراً وعمره 30 عاماً لأنه يرى ضرورة الاستمتاع بالحياة خاصة أنه لعب وعمره 16 عاماً للفريق الأول، وتوقع نهاية مشواره الكروي مبكراً موضحاً أن العمل الإعلامي أيضاً حافل بالضغوطات مثل التدريب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *