“جابوما” فيروس مخيف يهدد نجوم مصر وكوت ديفوار قبل ساعات من المواجهة الكبري

كشف سفير مصر بالكاميرون، مدحت المليجي، آخر تطورات أزمة ملعب “جابوما” والذي يحتضن مواجهة دور الستة عشر المرتقبة بين منتخب الفراعنة وكوت ديفوار، فى السادسة مساء اليوم الأربعاء، ضمن منافسات بطولة كأس الأمم الإفريقية.

وقال السفير المصري في الكاميرون مدحت المليجي قبل  مواجهة الفريقين: “ملعب جابوما فيه عدد من المشكلات التي اشتكى منها منتخبا كوت ديفوار والجزائر أثناء مباريات دور المجموعات. وصلت جميع الشكاوى إلى الاتحاد الإفريقي الذي طالب بإصلاح الملعب وبالفعل تم ذلك”.

وأضاف المليجي في حديث لموقع “سكاي نيوز عربية”: “تواصلت مع مسؤولي الاتحاد الإفريقي لبحث أزمة ملعب جابوما وأخبروني أن الاستاد تم إصلاحه بشكل كامل، وسيكون على أتم الجاهزية لاستقبال مباراة مصر وكوت ديفوار”.

وتابع قائلا: “مسؤولو الاتحاد الإفريقي أكدوا لي أن ملعب جابوما لم يعد يشكل أي خطر على اللاعبين بشأن إمكانية تسببه في أية إصابات. ما علمته أن منتخب مصر قام بزيارة تفقدية للملعب لمطالعة جاهزيته ومعاينته، لتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص حيث أن منتخب كوت ديفوار سبق وأن لعب كافة مبارياته بدور المجموعات على نفس الملعب”

وعن استعداد المنتخب المصري للمواجهة المرتقبة، قال المليجي: “أنا على تواصل دائم مع الجهاز الفني للمنتخب المصري من أجل الاطمئنان على اللاعبين. الحالة المعنوية للاعبي منتخب مصر قبل مواجهة كوت ديفوار ممتازة للغاية ولديهم رغبة في الفوز بالمباراة وكلهم حماس لتقديم أقصى ما لديهم لإسعاد الجماهير المصرية”.

ولفت إلى أنه “من المعروف تاريخيا عن منتخب مصر أنه يكون في أفضل حالاته حينما يخوض لاعبوه مباريات تحت ضغط، ومواجهة كوت ديفوار ستكون محملة بعدة ضغوطات، أبرزها محاولة إرضاء الرأي العام بتحسن الأداء على الرغم من النتائج الجيدة المسجلة”.

واسترسل موضحا: “الضغط الآخر الملقى على عاتق لاعبي منتخب مصر هو كون مباراة كوت ديفوار ستقام بنظام خروج المغلوب أي لن تكون هناك فرص أخرى للتعويض، ولابد من الفوز بهذه المباراة”.

واختتم السفير المصري حديثه قائلا: “مواجهة كوت ديفوار ليست صعبة أو مستحيلة، هي فقط تحتاج إلى عزيمة وعرق وخطة محكمة من المدرب كيروش، ولاعبي منتخب مصر لديهم العزيمة والإصرار على تحقيق الفوز”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.