بيراميدز يعود إلى وصافة الدورى

زياد ياسر

واصل الفريق الأول لكرة القدم، بنادى بيراميدز، انتصاراته، وللمرة الثانية على التوالى، وحقق فوزا مثيرا على حساب سموحة، بهدفين دون رد، فى اللقاء الذى جمع بين الفريقين، مساء أمس على استاد الإسكندرية، ضمن مؤجلات الجولة “الرابعة عشرة” من عمر مسابقة الدورى الممتاز لكرة القدم، هذا الموسم، ليرفع فريق بيراميدز رصيده بقيادة مديره الفنى، اليونانى، تاكيس جونياس، إلى “35” نقطة، متقدما بقوة للمركز الثانى فى جدول الترتيب، خلف الزمالك المتصدر بفارق 6 نقاط.

ويتبقى لبيراميدز مباراة مؤجلة أمام فيوتشر، فيما خاض سموحة أول مباراة تحت قيادة مديره الفنى الجديد عبد الحميد بسيونى وتجمد رصيده عند “27” نقطة فى المركز “الخامس”.

تقدم بيراميدز بهدف سجله التونسى فخر الدين بن يوسف فى الدقيقة 9 وأضاف مدافع الفريق، أسامة جلال الهدف الثانى لبيراميدز فى الدقيقة”58″.

وفى الوقت ذاته ، أضاع مروان حمدى ضربة جزاء لصالح سموحة فى الدقيقة 84، بعدما تصدى حارس المرمى شريف إكرامى للكرة ببراعة، محافظا على نظافة شباكه.

دخل بيراميدز اللقاء، مهاجما من البداية، معتمدا على طريقة اللعب “4/4/2″، فكان هو الأفضل، طوال المباراة، وساهم عبدالله السعيد قائد الفريق، فى ترجيح كفة فريقه، بتمريراته المتنوعة، سواء البينية أو العرضية، وتسديد الكرات الثابتة.

وضح التفاهم الكبير بين لاعبى بيراميدز، من خلال الجمل الفنية التى تم تنفيذها، لاسيما فى وسط الملعب، والتقدم المباشر، إلى منطقة العمليات.

وفى المقابل، اعتمد عبد الحميد بسيونى المدير الفنى لسموحة على طريقة اللعب “4/2/3/1″، من أجل السيطرة على وسط الملعب، لكنه فشل فى الحد من خطورة لاعبى بيراميدز، الذين كانوا الأفضل، والأخطر، والأكثر سيطرة على وسط الملعب.

وضح تأثر لاعبى سموحة، برحيل الأب الروحى للفريق، أحمد سامى المدير الفنى، وجهازه المعاون، وهو ما صدر للاعبين، روحا سلبية، أثرت بشكل كبير على أدائهم وروحهم العالية التى كانوا عليها من قبل، وأضاع مروان حمدى ركلة جزاء، كانت كفيلة بإعادة الفريق للمباراة فى وقت مثالي.

ونجح بيراميدز فى التقدم مبكرا فى الدقيقة التاسعة، مستغلا تمريرة خاطئة من الهانى سليمان حارس مرمى فريق سموحة، وصلت إلى فاخرى لاكاى، فمررها إلى فخر الدين بن يوسف المتمركز يمين منطقة الجزاء، فسدد كرة أرضية قوية زاحفة سكنت أقصى الزاوية اليمنى.

وكاد بيراميدز يعزز النتيجة، ويسجل الثانى فى الدقيقة الـ37، عندما مر إبراهيم توريه، بشكل رائع فى اتجاه منطقة الجزاء ثم مرر إلى إسلام عيسى داخل منطقة الجزاء ولكن تداخل لاعب سموحة خالد عبد الفتاح معه واستخلص الكرة قبل أن تشكل خطورة، لينتهى الشوط الأول بتقدم الضيوف بهدف.

حاول عبد الحميد بسيونى، المدير الفنى الجديد، للموج الأزرق، تنشيط الناحية الهجومية، لسموحة، فى بداية الشوط الثانى، بدخول حسين فيصل وحمدى علاء بدلا من محمد عبد العاطى، وأحمد رمضان بيكهام.

ولم يتوقف بيراميدز عن الضغط، والرغبة فى مضاعفة النتيجة، فسجل بالفعل الهدف الثانى، فى الدقيقة الـ57. ومن ركلة ركنية من جهة اليمين نفذها عبد الله السعيد عن طريق كرة عرضية إلى داخل منطقة الجزاء أبعدها دفاع سموحة بشكل خاطيء فوصلت إلى أسامة جلال المتمركز داخل منطقة الــ 6 ياردات فسدد كرة سهلة سكنت مرت من الهانى سايمان إلى داخل المرمى.

يتدخل عبد الحميد بسيونى، المدير الفنى لسموحة، مجددا فى الدقيقة الـ66 بدخول إليا سيلا، ومصطفى الخواجة بدلا من عبد الكبير الوادى، وصديق كالابا.

ويرد اليونانى، تاكيس جونياس، المدير الفنى لبيراميدز، فى الدقيقة الـ70 بدخول محمود صابر، ومحمد الجباس بدلا من إسلام عيسى، وفاخرى لاكاي.

يحصل سموحة على ركلة جزاء فى الدقيقة الـ85 كاد يقرب بها النتيجة، لكن الحارس، شريف إكرامى، تألق وتصدى لها ببراعة من مروان حمدى، لينتهى اللقاء بفوز بيراميدز المستحق بهدفين دون رد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.