موقف شائك لأبو ريدة في أزمة نهائي دوري الأبطال

زياد ياسر

بات ملف ملعب نهائي دوري أبطال إفريقيا معقدًا بشدة، بعدما حاز استاد محمد الخامس بالدار البيضاء على 16 صوتًا، مقابل 3 أصوات فقط لملعب داكار، في التصويت الذي أجراه المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف”.

وعلم “العب كوره” أن المصري هاني أبو ريدة، عضو المكتب التنفيذي للكاف، كان موقفه حرجًا في التصويت، فإما أن يختار ملعب محمد الخامس، الذي قد يصب في مصلحة الوداد المغربي، أو يصوت لملعب عبد الله واد في داكار، الذي شهد مؤخرا صعود السنغال على حساب مصر إلى مونديال 2022.

وكان الاتحاد المصري قد انتقد الجانب التنظيمي وإجراءات تأمين الملعب، وطالب بصعود الفراعنة للمونديال على حساب السنغال، أو إعادة المباراة على الأقل، بدعوى حدوث أعمال شغب من جانب جماهير أصحاب الأرض.

وقال مصدر مطلع لـ”العب كوره“، اليوم الأحد، إنه سيتم عقد اجتماع حاسم للفصل في هذا الخلاف، بعد خطابي الأهلي واتحاد الكرة المصري، اللذين طالبا الكاف بإقامة المباراة النهائية على ملعب محايد.

في المقابل، لم يعلن اتحاد الكرة المغربي موقفه بعد، لكنه سيتشبث على الأرجح مع الوداد بنتائج التصويت، الذي جاء في صالح ملعب محمد الخامس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.