اشتعال الصراعات بالدوريات الخمس الكبرى.. البريميرليج على صفيح ساخن قبل خط النهاية

زياد ياسر

قارب موسم 2021-2022 على الانتهاء في الدوريات الخمس الكبرى، حيث ستصل المنافسات يوم 22 مايو إلى خط النهاية لتلك المسابقات التي تحظى بمتابعة أغلب جمهور الكرة حول العالم.

الدوري الألماني تُختتم منافساته هذا الموسم يوم السبت المقبل بمباريات الجولة الرابعة والثلاثين والأخيرة، ثم نهاية الدوري الفرنسي يوم 21 مايو بمباريات الجولة الثامنة والثلاثين، فيما يُسدل الستار على منافسات الدوريات الإنجليزي والإسباني والإيطالي يوم 22 من الشهر ذاته.

الصراع سيكون على أشده حتى اليوم الأخير بتلك البطولات، خصوصا أن هُناك أبطال لتلك المسابقات لم يتم الكشف عن هويتهم، إضافة لاشتداد الصراع على المراكز الأوروبية، وأيضًا تفادي الهبوط.

وفي هذا التقرير، نستعرض الصراعات المستمرة في الدوري الإنجليزي حتى الأنفاس الأخيرة.

الصراع على أشده عندما يتعلق الأمر بالدوري الإنجليزي، لأن الحديث هذا الموسم يشمل تحديد هوية بطل المسابقة، والصراع على التأهل للبطولات الأوروبية، والمقعد الأخير الهابط لدوري الدرجة الأولى

ويحتل مانشستر سيتي صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 86 نقطة، متفوقًا على منافسه ليفربول بفارق 3 نقاط فقط، مع تبقي 3 مباريات لكل فريق.

يواجه مانشستر سيتي في الجولات المقبلة فرق: ولفرهامبتون – وست هام يونايتد ( خارج الأرض) – أستون فيلا ( على ملعبه)

ويواجه ليفربول في الجولات المقبلة فرق: أستون فيلا – ساوثهامبتون ( خارج الأرض) – ولفرهامبتون ( على ملعبه)

يحتاج مانشستر سيتي لـ 7 نقاط من أصل 9 لتحقيق لقب الدوري الإنجليزي

يحتاج ليفربول لتحقيق الانتصار في مبارياته المقبلة، في انتظار تعثر مانشستر سيتي بالخسارة، مع تعويض فارق الأهداف بينهما والذي وصل لـ 4 أهداف لصالح مانشستر سيتي، وذلك بعد تعادلهما في المواجهات المباشرة.

وينحسر الصراع في التأهل لدوري أبطال أوروبا بين 3 فرق على مقعدين فقط بعد ضمان مانشستر سيتي وليفربول المشاركة في البطولة القارية.

الصراع يحتدم بين تشيلسي وارسنال وتوتنهام، حيث يحتاج الفريق الأول والذي يحتل المركز الثالث برصيد 67 نقطة، لحصد 4 نقاط فقط من مبارياته الثلاث المقبلة دون النظر لنتائج منافسيه، من أجل حجز مقعد في دوري أبطال أوروبا.

أما ارسنال، فيكفيه الانتصار في الجولة المقبلة على توتنهام من أجل التأهل لدوري أبطال أوروبا، فيما يحتاج “ السبيرز” للفوز على رفاق النني، ومباراتيه الأخريتين، في انتظار تعثر آخر لكتيبة المدرب ميكيل أرتيتا.

صراع الهبوط لدوري الدرجة الأولى سيقتصر على بطاقة وحيدة للفريق الذي يحتل المركز الثامن عشر فقط، وذلك بعد تأكد هبوط واتفورد ونورويتش سيتي.

الفرق المتنافسة هي إيفرتون وبيرنلي وليدز يونايتد، وهي الفرق التي تحتل المراكز السادس عشر والسابع عشر والثامن عشر على الترتيب.

إيفرتون يُعد الأقرب للبقاء بحكم تفوقه على منافسيه بفارق نقطة، إضافة لوجود مباراة إضافية متبقية له.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.