كيليان مبابي

رئيس برشلونة يصف عقود باريس سان جيرمان بـ”العبودية” ويتهم النادي بـ”خطف” مبابي

زياد ياسر

شن رئيس نادي برشلونة الإسباني، خوان لابورتا، الأربعاء، انتقادا لاذعا لباريس سان جيرمان الفرنسي بعد تجديد الثاني عقد لاعبه كيليان مبابي واصفا الأمر بعملية “الخطف”، واتهم اللاعبين الذين وقعون لباريس بقبول “العبودية” مقابل المال.

وقال لابورتا في تصريحات لموقع “Lasprotiudecatalunya” عن سؤاله عن مبابي: “ينتهي المطاف باللاعبين بالخطف من أجل المال”، وأردف قائلا: “اللاعبون الذين يوقعون عقودا مع باريس سان جيرمان يوقعون على عقود عبودية”، على حد تعبيره.

وأضاف رئيس نادي برشلونة قائلا: “هذه تأثيرات وجود دولة تقف خلف نادي كرة قدم، وهذا الأمر يخالف أسس الاتحاد الأوروبي، وينعكس الأمر على استدامة كرة القدم في أوروبا عامة”، حسب قوله.

وعند سؤاله عن نيمار، قال لابورتا: “من لا يحب نيمار؟ إنه لاعب استثنائي”، لكنه أكد أن على اللاعبين الراغبين بالعودة إلى برشلونة (مثل ميسي ونيمار) الانتقال بشكل مجاني لأن وضع النادي الاقتصادي لا يسمح له بإجراء عمليات شراء للاعبين.

وأعرب لابورتا في المقابلة نفسها عن امتعاضه من وكيل أعمال لاعبه الشاب، خافي، الذي اتهمه رئيس برشلونة بالمماطلة مؤكدا أن العرض المقدم من برشلونة للاعب يبلغ من العمر 17 عاما “منطقي جدا”.

يذكر أن برشلونة يعاني من ديون تتجاوز المليار يورو بعد فترة الأزمة الاقتصادية التي سببتها القرارات الخائطة لإدارة جوسيب ماريا بارتوميو ومعاناة النادي من تداعيات أزمة جائحة فيروس كورونا، بالإضافة إلى قوانين رباطة المحترفين في إسبانيا التي تفرض قوانين صارمة على رواتب اللاعبين، ما منع النادي من تسجيل عدد منهم لفترة طويلة الموسم الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.