4 مواهب مدفونة داخل القلعه الحمراء تنتظر قبلة الحياة في يناير

زياد ياسر

يترقب عدد من لاعبي فريق الأهلي المصري فتج باب الانتقالات في يناير/كانون الثاني المقبل، من أجل البحث عن فرصة جديدة خارج القلعة الحمراء.

ويعاني عدد من اللاعبين في الوقت الحالي من عدم حصولهم على الفرصة مع الفريق الأول، بعد تعثر خروجهم للإعارة مطلع الموسم رغم قدراتهم الفنية العالية، ومشاركتهم في مباريات الفريق الأحمر الرسمية في وقت سابق.

ولجأ لاعبو الأهلي للمشاركة في تدريبات ومباريات قطاع الناشئين حتى العودة للدوري الممتاز من جديد.

الفيراري

يعد شادي رضوان أحد أبرز المواهب في قطاع الناشئين بالأهلي خلال السنوات الماضية، بعدما صنفته صحيفة الجارديان البريطانية ضمن أفضل 60 موهبة على مستوى العالم في 2018، وأطلقت عليه لقب “الفيراري“.

وخاض شادي رضوان“21 عاما” تجربة الإعارة مع البنك الأهلي على مدار الموسمين الماضيين تمهيدا للاستفادة منه مع الفريق الأول، لكنها لم تكن ناجحة بقدر كبير، حيث لم يحصل على فرصة المشاركة بشكل أساسي إلى جانب تعرضه للإصابة التي عطلته كثيرا.

وعاد شادي رضوان للأهلي مطلع الموسم الجاري لكنه لم يجد مكانا بالفريق الأول ليتقرر عودته لفريق الشباب بالنادي مواليد 2001.

وينتظر “الفيراري” انتقالات الشتاء من أجل البحث عن فرصة جديدة بعد تعثر خروجه معارا مطلع الموسم لعدم وصول عروض مناسبة له.

زياد طارق

نجح زياد طارق“22 عاما” جناح الأهلي في لفت الأنظار له بعد تصعيده للفريق الأول مع المدرب الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني، وشارك أساسيا في بطولة كأس الرابطة المصرية.

كما استمر تصعيد زياد طارق بالفريق الأول وشارك في عدد من المباريات مع البرتغالي ريكاردو سواريش لكن مع الموسم الجديد وتحت قيادة مارسيل كولر لم يحصل على الفرصة.

ورغم تلقي زياد طارق عددا من العروض كان أبرزها من فيوتشر لكن عدم التوصل لاتفاق مالي مناسب حول قيمة الإعارة، عطل مسيرة اللاعب ما جعله يعود مجددا لقطاع الناشئين بالقلعة الحمراء.

محمد محمود

يعد موقف محمد محمود الأكثر تعقيدا كونه من اللاعبين الذين تعاقد معهم النادي من وادي دجلة، وكان أحد المواهب في مصر قبل 3 أعوام لكن تعرضه للإصابة بقطع في الرباط الصليبي مرتين، وغضروف الركبة مرة ما عطل مسيرته كثيرا.

ورفض مارسيل كولر خوض اللاعب للتدريبات مع الفريق خلال الفترة الأخيرة بداعي الاكتفاء بعدد معين في المران، ما أجبره على خوض التدريبات مع فريق الشباب لكنه لا يستطيع المشاركة في المباريات كونه مواليد 1998، ولا يحق له المشاركة في مباريات قطاع الناشئين.

وتعثر انتقال محمد محمود لفيوتشر مطلع الموسم أيضا رغم تلقيه أكثر من عرض آخر مثل سموحة وسيراميكا كليوباترا، لكن في النهاية لم يرحل لأي فريق وينتظر انتقالات الشتاء للبحث عن تجربة جديدة ليستعيد بريقه مجددا.

عبد الرحمن أشرف مانو

كان عبد الرحمن أشرف مانو “23 عاما” أحد أبرز اللاعبين الذين لفتوا الأنظار في بطولة كأس الرابطة، بعد تألقه في وسط الملعب وكذلك خط الدفاع.

ورغم مشاركته في عدد قليل من المباريات مع الأهلي لكن فيوتشر طلب ضم اللاعب لصفوفه الموسم الماضي بعد الظهور بشكل جيد فنيا وبدنيا، فضلا عن شخصيته في الملعب.

لكن بسبب وجود وفرة في وسط الملعب بفريق فيوتشر لم يحصل مانو على فرصة المشاركة أساسيا وتقرر عودته للأهلي بنهاية الموسم، لكنه لم يتواجد مع الفريق الأول أو يخرج للإعارة مجددا حيث يتدرب حاليا مع فريق الشباب بالقلعة الحمراء انتظارا ليناير/كانون الثاني المقبل.

عن العب كوره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *