تقرير العب كوره .. صدمات متتالية تضع مسيرة إيهاب جلال على المحك !

زياد ياسر

أعلن نادي  المصري البورسعيدي عن إقالة مديره الفني إيهاب جلال بعد دخوله في مناوشات مع الجماهير، خلال لقاء الزمالك (2-2) الخميس الماضي، بالدوري الممتاز.

وتعرض إيهاب جلال للإقالة للمرة الثانية على التوالي بعد رحيله الصادم عن تدريب منتخب مصر في يونيو/ حزيران الماضي.

وقاد جلال الفراعنة نحو شهرين فقط، لم يخض خلالهما سوى 3 مباريات.

الإخفاق الأول

حصل إيهاب جلال على فرصة تدريبية مهمة حين عينه الزمالك في منصب المدير الفني في موسم 2017-2018 بعد بداية متعثرة للفريق الأبيض حينها.

وقرر جلال من أجل الفوز بهذه الفرصة النادرة لمدرب من خارج أبناء الزمالك، أن يفسخ عقده مع إنبي إلا أن التجربة تعثرت سريعا ورحل.

وودع الزمالك تحت قيادة جلال منافسات دوري أبطال أفريقيا من الدور التمهيدي أمام ولايتا ديشتا الإثيوبي المغمور، وهي النتيجة الأسوأ قاريا للأبيض في تاريخه.

وإجمالا لعب الزمالك مع إيهاب جلال 17 مباراة: فاز في 8 وهزم في 7 وتعادل مرتين. لتتم الاطاحة به قبل نهاية الموسم.

تجربة قصيرة

عاد جلال لقيادة مصر للمقاصة في نهاية موسم 2019-2020 على أمل تكرار تجربته المميزة مع الفريق نفسه الذي قاده سابقا للمركز الثاني (2016-2017).

وبدأ المقاصة موسم 2020-2021 بطموحات كبيرة تحت قيادة مدربه التاريخي إلا أن النتائج السلبية لم تسعفه، فرحل إلى الإسماعيلي.

وخاض إيهاب جلال مع مصر المقاصة (في التجربة الثانية) 8 مباريات فاز في 3 مباريات وخسر مثلها وتعادل في مباراتين.

الإقالة الأشهر

تسبب الإعلان عن تولي إيهاب جلال في منصب المدير الفني لمنتخب مصر في جدل إعلامي وجماهيري واسع.

وخاض منتخب مصر تحت قيادة إيهاب جلال 3 مباريات فقط، حيث فاز في مباراته الأولى على غينيا 1-0 قبل أن يخسر من إثيوبيا خارج الأرض 2-0 ضمن التصفيات المؤهلة لكأس أمم أفريقيا المقبلة.

وكانت المباراة الثالثة ودية على أرض كوريا الجنوبية حيث خسر الفراعنة 4-0، ثم أقيل رسميا، في واحدة من أسرع الإقالات في تاريخ منتخب مصر.

وكان إيهاب جلال قد تخلى عن مهمة تدريب بيراميدز في بداية الموسم الماضي، لتحقيق حلمه في تدريب منتخب مصر.

وودع فريق بيراميدز تحت قيادة إيهاب جلال منافسات النسخة الماضية من كأس الكونفدرالية الأفريقية من ربع النهائي أمام مازيمبي الكونغولي.

أزمة المصري

بعد استفاقته من صدمة منتخب مصر تولي إيهاب جلال منصب المدير الفني للمصري مطلع الموسم الجاري، وسط توقعات ببداية قوية للفريق، لا سيما بعدما ضمت إدارة كامل أبوعلي الكثير من الصفقات في كل المراكز في تجديد شبه كامل لصفوف الفريق.

وجاءت البداية مخيبة للآمال، حيث لعب الفريق 4 مباريات في الدوري، حيث فاز المصري مرة واحدة وخسر مثلها وتعادل في مباراتين.

كما ودع المصري منافسات كأس مصر (2021-2022) الجارية، بعد الخسارة من الزمالك في ربع النهائي بنتيجة 1-0.

وشهدت مباراة الزمالك والمصري، الخميس الماضي، في الدوري، دخول جلال في مناوشات مع جماهير المصري، فأصدر مجلس إدارة النادي قرارا بإقالته من منصبه رسميا، ليواصل المدرب رحلاته الإخفاق القصيرة.

عن العب كوره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *