رونالدو والكلاسيكو يشعلان السوبر السعودي في ثوبه الجديد

زياد ياسر

بأهداف وطموحات مختلفة، يستهل الهلال والنصر واتحاد جدة والفيحاء، أول بطولة كأس سوبر سعودي بمشاركة 4 فرق، على غرار التجربة الإسبانية.

ويشارك الهلال باعتباره بطلا للدوري، واتحاد جدة وصيفا له، والفيحاء كبطل كأس خادم الحرمين الشريفين، بينما يشارك النصر بعد أن حل ثالثًا في الدوري، في الوقت الذي تكرر فيه الهلال كبطل الدوري ووصيفا للكأس.

وتقام البطولة بنظام التجمع في العاصمة السعودية الرياض، على استاد الملك فهد الدولي، وتنطلق من دور نصف النهائي، غدًا الخميس، على أن يتأهل الفائزان إلى المباراة النهائية يوم الأحد المقبل.

ويتطلع اتحاد جدة إلى تحقيق لقب غائب عن خزائنه، فيما يسعى النصر إلى معادلة رقم الهلال الذي يتربع على قائمة الفرق الأكثر تتويجًا في هذه البطولة بثلاثة ألقاب، والذي يتطلع إلى توسيع الفارق بينه وبين ومنافسيه، أما الفيحاء فيبحث عن ثاني بطولة له في تاريخه، بعد أن كان الفوز بكأس خادم الحرمين في النسخة الماضية، أول بطولاته.

وأسفرت قرعة البطولة عن مواجهة نارية بين النصر واتحاد جدة، على أن يلعب الهلال مع الفيحاء، في سيناريو مكرر لنهائي كأس الملك الموسم الماضي.

رونالدو وكلاسيكو

وتخطف مباراة النصر واتحاد جدة الأنظار، باعتبارها إحدى كلاسيكيات الكرة السعودية، وتحظى بمتابعة إعلامية وجماهيرية خاصة، لكنها اكتسبت بعدًا آخر بتواجد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

ميدانيا، تحركت إدارة النصر بسرعة تحسد عليها، واستطاعت تعويض حارسها الأساسي ديفيد أوسبينا الغائب للإصابة، بحارس بوكا جونيور الأرجنتيني أوجيستين روسي، وتمكنت من سد ثغرة كانت ستهدد الفريق في بقية مشواره هذا الموسم.

كما استعاد الفريق نجومه البرازيلي لويس جوستافو، والدولي الغاني الظهير الأيسر جيسلان كونان، والمدافع الإسباني ألفارو رودريجيز، وينتظر الفرنسي رودي جارسيا المدير الفني للفريق تأكيد الجهاز الطبي على جاهزيتهم.

قوة النصر تكمن في البرازيلي تاليسكا الخطير، مع وجود رونالدو الذي أكد أنه مازال يحتفظ ببريقه الكروي.

على الجهة المقابلة فإن اتحاد جدة استعاد للاعبيه المصابين خاصة عبدالعزيز البيشي، وأطمأن البرتغالي نونو سانتو على جاهزية عبدالرحمن العبود ورومارينهو.

وسيكون العبء كبيرا غدًا على الحارس الاتحادي مارسيلو جروهي وخط الدفاع بقيادة أحمد حجازي وأحمد شراحيلي، وفي منطقة وسط الملعب.

قوة اتحاد جدة في انطلاقات رومارينهو وكورنادو في العمق، عبدالرزاق حمدالله في منطقة الجزاء، والعبود على الاطراف.

الهلال × الفيحاء

دخل سلمان الفرج قائد الهلال تدريباته فريقه الجماعية مؤخرًا لأول مرة منذ العودة من المونديال، كما اطمأن الجهاز الفني بقيادة رامون دياز على جاهزية إيجالو، بينما سيغيب البرازيلي ميشايل ديلجادو للإصابة.

ورغم أن الهلال قفز إلى وصافة ترتيب جدول الدوري الآن، لكن الفريق مازال غير مقنع لأنصاره، وسيكون على دياز استعادة الإيقاع المفقود في ظل منافسة شرسة في هذه البطولة.

وتعد نقاط قوة الهلال في انطلاقات الظهير الأيمن سعود عبد الحميد، وتحركات كاريو في وسط الملعب، وتوغلات موسى ماريجا وسالم الدوسري، وإيجالو داخل صندوق العمليات.

أمام الفيحاء وجود الصربي فوك روزافيتش على رأس الجهاز الفني للفريق، أحد أهم نقاط قوة الفريق، بقدرته على قراءة المنافس، وفرض الانضباط التكتيكي على لاعبيه أمام الكبار.

عن العب كوره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *