ياسر عبد العزيز يكتب .. جاءنا البيان الكاذب !!

بقلم : ياسر عبد العزيز

لا نريد أن يتعود بعض المسئولين بالاتحادات والأندية الرياضية على أن يكذبوا ، سواء على الجمعية العمومية أو على الجماهير ، متوهمين أنه من الممكن نفى كل حقيقة وتكذيب كل واقعة ، ومعتقدين أن الجمعيات العمومية أو الجمهور سوف يصدقهم إذا أصدروا بيانات تغير وجه الحقيقة .

وفى أوساط ببلاد أخرى يسجن أو يفقد صاحب المنصب وظيفته إذا كذب ، وللمثال فى ٢٠ فبراير الماضى صدر حكم بالسجن ٤٠ شهرا على روجر ستون مستشار دونالد ترامب لإدانته باتهامات تشمل الكذب !!

الأمثلة لبعض المسئولين بالأندية والاتحادات الرياضية ليست قليلة ، وتكاد تكون مقررة بشكل شبه يومي ، لبيانات صادرة لتكذيب حقائق .

كل ما اتمناه أن يتم محاسبة الذين ينفون الحقيقة ببيانات كاذبة أو ردود مزيفة ، نريد أن يفهم الذين يصدرون بيانات غير صحيحة ، ويكذبون وقائع صادقة ، بأن هذه جريمة فى كثير من البلاد “المتمدينة” !

نريدهم أن يعرفوا أن الكذب مؤقت ، والصدق مؤكد ، وأن ما سكت عليه أعضاء الجمعية العمومية بالاتحادات الرياضية بالأمس ؛ لن يسكتوا عليه اليوم أو غدا ؛ خاصة وأن مولد الانتخابات بات على بعد خطوات من الانطلاق وهى فرصة جيدة للحساب !!

آن الآوان لبعض البيانات الكاذبة أن تحترم عقول وثقافة الجمعيات العمومية ، وآن الآوان أن يتحرى أعضاء الجمعية العمومية الدقة ، ويحسنوا اختياراتهم فى الانتخابات الرياضية .

وذلك أملا فى الوصول إلى خريطة أسماء تستحق التواجد بمجالس الإدارات ، وبحثا عن توفير كوكبة من الكوادر المتميزة تتناسب مع حجم ما تحققه الرياضة من انجازات وقفزات نوعية تحت قيادة د.أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة.

اتمنى أن أرى قريبا مادة فى تعديلات قانون الرياضة ، تعاقب كل مسئول بنادى أو اتحاد رياضى يكذب فى بيان يصدره ؛ وعندئذ سوف يباح للصدق أن يدخل كثيرا من الأماكن التى منعوه من دخولها!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.