٧ أسلحة ترجح كفة الأهلي فى” ديربي القرن “

يكتبها: أحمد منتصر

تضع جماهير النادي الأهلي كامل الثقة وتعلق جميع الآمال على عاتق المدير الفني بيتسو موسيماني.. الوافد الجديد على جدران القلعة الحمراء والخبير بالملاعب والأجواء والأندية الأفريقية.. والذي سيخوض نهائي القرن بطريقة 4-2-3-1 وبالتشكيل المتوقع وهو :-

  • حراسة المرمى: محمد الشناوي
  • خط الدفاع (من اليمين لليسار): محمد هاني – ياسر إبراهيم – أيمن أشرف – علي معلول
  • خط الوسط الدفاعي: عمرو السولية – أليو ديانج
  • خط الوسط الهجومي (من اليمين لليسار): حسين الشحات – محمد مجدي “أفشة” – چونيور آچايي
  • خط الهجوم: مروان محسن

وفيما يلي نقاط قوة فريق الأهلي بقوامه الحالي :-

1 – الفورمة الحالية لمحمد الشناوي حارس مصر الأول والذي يقدم مستويات هائلة في الآونة الأخيرة ستكون خط الدفاع الأول عن مرمى النادي الأهلي وربما تتسبب بشكل مباشر في صناعة الفارق سواء خلال المباراة أو ركلات الترجيح حال الوصول إليها.

2 – القدرة الهجومية الهائلة لظهيري الجنب “محمد هاني وعلي معلول” وتحديدا الظهير الأيسر علي معلول الذي لا يقتصر دوره على كونه ظهير أيسر بل هو صانع ألعاب مميز وهداف وقلب نابض للفريق ككل ويمتلك شخصية قيادية وبطولية..

3 – التوازن والتنوع بخط الوسط الدفاعي المكون من عمرو السولية وأليو ديانج.. حيث يمتلك أليو ديانج قدرة بدنية هائلة “الأقوى بين لاعبي الفريقين” تمكنه من نقل الهجمات من خط الدفاع لخط الهجوم بسرعة هائلة وهي نوعية اللاعب التي افتقدها الأهلي لسنوات طويلة.. في حين يمتلك عمرو السولية خبرة كبيرة ورؤية هائلة للملعب.. وما يزيد هذا الثنائي تميزا هو عدم اقتصار دور أحدهم على دعم الدفاع والآخر على دعم الهجوم.. بل يقوم كلاهما بالدورين معا في نفس المباراة بالتبادل وهو ما يعطي مرونة كبيرة لوسط الملعب.

4 – النضج الواضح بآداء النجم محمد مجدي أفشة العقل المفكر للفريق.. والذي أثبت بعد إختبارات كثيرة أنه الأفضل في مصر حاليا بمركزه وقادر على القيام بهذا الدور الحساس الذي طالما كان سر آداء الأهلي الجماعي الجيد.. حيث شغله من قبل نجوم من طراز محمد أبو تريكة وعبد الله السعيد.. والآن وبكل ثقة يمكننا القول أن أفشة هو إمتداد لهذه الأسماء..

5 – التفاهم الكبير بين چونيور آچايي وعلي معلول.. والذي يجعل آچايي في كثير من الأحيان مجرد آداة للوقوف على الكرة وتشتيت المدافعين ومرور علي معلول من هذه الجهة لصنع الفارق سواء بتمريراته المتقنة أو إحرازه للأهداف..

6 – عودة الثقة لمروان محسن بعد شعوره بأنه المهاجم رقم ١ بالنادي الأهلي والإختيار المفضل لهذا المركز منذ قدوم بيتسو موسيماني.. وهو ما انعكس على آداؤه بشكل واضح وأسفر عن عودته للتهديف أمام الوداد المغربي في إياب نصف النهائي.. فضلا عن رغبته الشديدة في إثبات ذاته والعودة لمنتخب مصر من جديد..

7 – وجود عناصر قوية على دكة البدلاء من طراز وليد سليمان وحمدي فتحي وأليو بادجي.. من الممكن أن تضيف جديدا لآداء الفريق حسب سير المباراة والميل لتكثيف القوة الهجومية أو الدفاعية..

فهل ستكون نقاط القوة المذكورة كافية لتفوق الأهلي وإحرازه اللقب ؟… يسعدنا مشاركتكم بآرائكم من خلال التعليقات أسفل المقال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

300-101   400-101   300-320   300-070   300-206   200-310   300-135   300-208   810-403   400-050   640-916   642-997   300-209   400-201   200-355   352-001   642-999   350-080   MB2-712   400-051   C2150-606   1Z0-434   1Z0-146   C2090-919   C9560-655   642-64   100-101   CQE   CSSLP   200-125   210-060   210-065   210-260   220-801   220-802   220-901   220-902   2V0-620   2V0-621   2V0-621D   300-075   300-115   AWS-SYSOPS   640-692   640-911   1Z0-144   1z0-434   1Z0-803   1Z0-804   000-089   000-105   70-246   70-270   70-346   70-347   70-410