ياسر عبد العزيز يكتب ..الزمالك الجديد ..” لبيب جدا ” !

بقلم : ياسر عبد العزيز

لفت مجلس إدارة الزمالك الجديد برئاسة حسين لبيب المعين بقرار من د.أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة تنفيذا لأحكام القضاء ، الأنظار إليه بقوة رغم أن عمره لم يتجاوز أسابيع معدودة ، وذلك بعدما أبلي أفراد المجلس الذين يحملون خبرات واضحة فى مجال الإدارة والأعمال والمال والاقتصاد ، بلاء حسنا فى كل الاختبارات الصعبة التى تعرضوا لها نتيجة ملفات موروثة .

اقرا ايضا .. حلمي طولان : سعيد بتألق محمد شريف .. وأدعم الاهلى في نهائي إفريقيا

وكان أول الأزمات المستعصية صرف المستحقات المتأخرة للاعبين و التى كانت تقدر بالملايين وقد نجح مجلس لبيب فى صرفها دون تمييز ، وأعاد جسور الثقة بين اللاعبين والإدارة بعد فترات بعيدة من التوتر ، وحل مجلس لبيب أزمة اللاعبين الذين اقتربت عقودهم على الانتهاء ، وقام بتمديد عقد الونش واحمد سيد زيزو اللذين ظلا يمثلان صداها كبيرا فى رأس الإدارات السابقة >

وفيما يخص فرجاني ساسي فقد نجح مجلس لبيب فى محاوطته بدوائر قانونية واثبت للدنيا كلها ، أن اللاعب لم يحب الزمالك بقدر حبه للمال وأن الهالة الوهمية التى كانت تحيط باللاعب لا تعبر اطلاقا عن أرقامه المتواضعة مع الزمالك خلال ٣ سنوات حصل فيها ساسي على أكثر من مائة مليون جنيه ، وكذلك حل مجلس لبيب أزمة اللاعب إمام عاشور الذى كان محكوم عليه بالسجن بحكم حصل عليه غزل المحله .

ووسط كل هذا الكم الرهيب من الأزمات نجح مجلس حسين لبيب فى إحراز ٤ بطولات فى ٤ أسابيع هى : بطولة أفريقيا للسلة وكأس مصر للطائرة ودورى الشباب وكأس مصر للكروكيه ويلعب الزمالك اليوم مع الاتحاد السكندري فاصلة تحدد بطل دورى السلة .

أحوال الزمالك فى تخيلي تسير أفضل بكثير مما كانت عليه ، علاقات حضارية مع الأندية وأسلوب راقي وعينة من الشخصيات المشهود لهم بالنجاح الأخلاقي والمهني يتحملون المسئولية الثقيلة ويتعاملون مع الأزمات بمنتهى العشق والإخلاص للكيان الكبير ، وحتى عندما جنح أحد مقدمي البرامج الرياضية لإشاعة الفوضي والتحريض على استقرار النادى >

,كان مجلس الإدارة شجاعا فى التصدي له والتعامل بالطرق الشرعية التى لاقت مردودا إيجابية من مسئولى القناة فتم إجبار هذا الإعلامي على الاعتذار للزمالك وجمهوره وهو موقف جسد عظمة وقوة مؤسسات الدولة المصرية القوية، وكم كان موقف جمهور الزمالك رائعا فى استقباله إلى مبادرة ” بنحبك يا زمالك ” بكل حب وعشق وهو ما ترجمته الملايين التى انعشت صندوق “بنحبك يا زمالك” وأظنها مبادرة ستتكرر فى الأندية الاخري .

خلاصة القول فإننى اري علامات طيبة تدعو للتفاؤل فى وجود مجلس إدارة “لبيب جدا ” وذكى فى فك طلاسم وألغاز الزمالك ، شكرا للوزير الموضوعي والحيادى والامين والمتنزن و الهادئ والعقلاني د.أشرف صبحي الذى تحمل مالم يتحمله بشر و لعب دورا محوريا فى تنفيذ القانون والأحكام القضائية وجاء بهذه المجموعة الرائعة دون أن يسقط الكيان وكل التوفيق للرياضة المصرية التى تشهد قفزات نوعية تحت ولايته لأنه وزير يقف على مسافة واحدة من كل الأندية ولا يعرف سوي لغة العمل والنجاح فى تنفيذ توجيهات وتكليفات القيادة السياسية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *