“السمعة الطيبة ” تفك الاشتباك بإنتخابات الأهلي .. و” كاتم أسرار” الخطيب فى خطر

تقرير يكتبه : ياسر عبد العزيز

على ما يبدو أن انتخابات الاهلي رغم هدوئها وسهولتها إلا أن الشواهد تشير إلى احتمالية فقد محمود الخطيب المرشح لرئاسة النادى بعض أوراقه الأساسية بها ومن بينهم كاتم أسراره خالد مرتجي وربما يمتد الامر للاطاحة بالعامري فاروق العامري فى منصب النائب المفترض أنه حسمه بالتزكية !!

واستعاد محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي والمرشح على ذات المنصب في الانتخابات المقبلة ذكرياته الكروية خلال إحدى جولاته الانتخابية امس الأحد ، وداعب الكرة خلال جولته الانتخابية ، مع فريق الشمس بالنادي ليفك حالة الصمت الرهيبة التى سيطرت على بعض لحظات اللقاء الانتخابي .
 

حيث نظم فريق الشمس بالأهلي والذي يضم أعضاء النادي وقدامى اللاعبين بالقلعة الحمراء ندوة للاستماع إلى برنامج الخطيب والاستفسار منه عن نقاط مهمة أبرزها لماذا استبعد خالد الدرندلى أحد أبرز الكفاءات فى مدرسة الاهلي الإدارية من منصب امين الصندوق ؟!
 

وتواجد من نجوم الأهلي القدامى خلال الندوة كل من مختار مختار وفتحي نصير وماهر همام ومحمد عمارة وأمير عبدالحميد وأحمد حسن ومحمد حشيش وإسلام الشاطر وياسر ريان وشريف عبدالمنعم وإبراهيم عبدالصمد وزكريا ناصف وهشام حنفي ومجدي طلبة وأسامة عرابي ومحمود صالح وفتحي مبروك وأسامة حسني وعادل مصطفى وعبدالحميد حسن وشادي محمد.
 

وقامت قائمة الخطيب بجولة انتخابية خلال الأيام الماضية في مقر النادي بالجزيرة وفرعي مدينة نصر والشيخ زايد.

العامري فاروق

 
 وتضم قائمة الخطيب كل من: العامري فاروق نائباً وخالد مرتجي أميناً للصندوق ‏والعضوية ‏فوق السن كل من: الدكتور محمد ‏شوقي وطارق قنديل ومحمد الدماطي ومهند مجدي ومحمد ‏الغزاوي وحسام ‏غالي ومحمد سراج الدين ‏وفي العضوية تحت السن: محمد الجارحي ومي عاطف.

وكان د.وليد الفيل الذى تم حجب اسمه من كشوف المرشحين لمنصب نائب رئيس النادى بفعل فاعل طبقا لتصريحاته على صفحته الشخصية على الفيس بوك قد رفع دعوى قضائية لإدراج اسمه ضمن المرشحين .

وعلى الأرجح أن يدخل د.وليد الفيل ضمن قائمة المرشحين للانتخابات على مقعد النائب بعد رفعه دعوى قضائية وهو ما يعنى أنه سيهدد العامري فاروق مرشح قائمة الخطيب بذات المنصب ويتفوق وليد الفيل فى المقارنة مع العامري فى بند السيرة الذاتية خاصة وأن العامرى فاروق معروف بأنه كان وزيرا للرياضة فى حقبة جماعة الإخوان الإرهابية عكس وليد الفيل ابن ثورة يونيو واحد أبناء الجمهورية الجديدة .

خالد الدرندلي أمين صندوق الأهلي والمرشح لنفس المنصب

كما أن وجود المهندس خالد الدرندلى امين صندوق الاهلي والمرشح لذات المنصب ضد خالد مرتجى مرشح قائمة الخطيب يهدد الأخير بفقد أحد أبرز أوراقه وهو مرتجي كاتم أسراره فى كل الصفقات الكروية وغير الكروية ؛ ويكفي أن الدرندلى يتمتع بالسمعة و بالسيرة الطيبة التى تعود إلى جذوره الطيبة والاصيلة بالنادى سواء لوالده أو للست الفاضلة أمه رحمهما الله .

ويحسب أيضا للدرندلى سليل عائلة الأهلي الأصيلة أنه نجح على مدار أكثر من ربع قرن فى الحفاظ على اسم عائلته بنظافة يده وحسن سيرته وأداءه الراقي والحضاري الذى قفز بميزانية الأهلي إلى ٢ مليار جنيه وهو رقم قياسي غير مسبوق بشهادة الخطيب نفسه .

وعلى مدار تاريخه الطويل داخل جدران القلعة الحمراء ، لم نشاهد اسم خالد الدرندلى الا داعما لمصلحة الأهلي العامة والكل يشهد له بذلك ، فلم نراه شريكا فى تهريب لاعب موهوب من قطاع الناشئين بالاهلي، ولم نراه واضعا أنفه فى تفاصيل صفقة كروية لزوم السمسرة ، ولم نراه متكالبا على تنفيذ مشاريع بهدف الربحية والمنفعة الخاصة .

خالد الدرندلى ابن الحسب والنسب والأصل الطيب فى الاهلي يمتلك شعبية كبيرة جدا داخل القلعة الحمراء ويحظى بثقة النجوم والرموز الكبار لأن الكل يشهد له بالأمانة و بنظافة اليد ودماثة الخلق والكفاءة والجد والاجتهاد فى العمل ، والجميع لايزال فى صدمة من قرار الخطيب لضمه مرتجى على حساب الدرندلى بوشكاش الجمعية العمومية فى الاهلي .

ولذلك فإن الغالبية المطلقة من الجمعية العمومية تميل إلى اختيار الدرندلى خاصة وأن منافسه مرتجى ضعيف جدا فى أمور المحاسبة والميزانية والموازنات التى هى الأصل فى منصب أمانة الصندوق.

الدرندلى يميزه فى منصب أمانة الصندوق أنه أحد أبرز نجوم البنوك والاقتصاد والمال والأعمال فى مصر والوطن العربي يضاف إلى ذلك أن الدرندلى تمرس فى منصب أمانة الصندوق سنوات طويلة ويعرف تفاصيل وكواليس وطبيعة المهمة لدرجة انهم لقبوه بوزير مالية الأهلي الأمين وصاحب السمعة الطيبة .

   
خلاصة القول أن انتخابات الاهلي رغم سهولتها الا أن السمعة الطيبة ستكون عاملا أساسيا فى فك الاشتباك ببعض المناصب ، خاصة وأن عضو النادى يعلم كل كبيرة وصغيرة ويعرف تفاصيل وكواليس تؤهله لاختيار الأفضل والانسب لمصلحة نادى الاهلي ..كل التوفيق لكل المرشحين ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *