الشناوي ضد عواد.. صراع مثير في سوبر الإمارات

زياد ياسر

تتجه الأنظار مساء بعد غدٍ الجمعة إلى ملعب هزاع بن زايد بمدينة العين الاماراتية، لمتابعة قمة الأهلي والزمالك في مباراة السوبر المصري.

وتشهد المباراة تجدد الصراع بين محمد الشناوي حارس مرمى الأهلي ومنتخب مصر، ومحمد عواد حارس مرمى الزمالك المتألق منذ الموسم الماضي.

بداية الصراع

بداية الصراع على لقب الحارس الأول في مصر كانت في عام 2018 وتحديداً خلال استعدادات منتخب مصر لخوض منافسات كأس العالم في روسيا.

وخاض الفراعنة 5 مباريات ودية آنذاك شارك خلالها محمد عواد في مباراة واحدة كانت أمام المنتخب اليوناني، وخسرها المنتخب المصري بنتيجة 1-0 وسط انتقادات كبيرة للحارس الذي قدم وقتها مستويات مميزة مع فريق الإسماعيلي.

وبالفعل قرر الجهاز الفني لمنتخب مصر بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر استبعاد عواد من قائمة المنتخب النهائية للمونديال وضم الثلاثي عصام الحضري وشريف اكرامي ومحمد الشناوي الذي لعب كحارس أساسي للمنتخب في مباراتي أوروجواي وروسيا خلال البطولة.

انتفاضة عواد

مر عواد خلال السنوات التالية بحالة من تذبذب المستوى خاصة بعد انضمامه لفريق الزمالك الذي بدأ معه كحارس أساسي قبل أن يعود مرة أخرى لدكة البدلاء طوال المواسم الماضية، رغم تألقه في الأوقات التي حصل خلالها على فرصته كاملة مع الفريق.

ومع اشتعال أزمة بين إدارة نادي الزمالك والحارس الأساسي محمد أبو جبل وتجميده عاد محمد عواد مرة أخرى للصورة ليقدم سلسلة رائعة من المباريات مع الفريق الأبيض لعب خلالها دوراً بارزاً في تتويجه بطلاً للدوري المصري للموسم الثاني على التوالي.

ولعب عواد في الموسم الماضي 22 مباراة في مختلف المسابقات حافظ خلالها على نظافة شباكه في 12 لقاء وسكنت شباكه 12 هدفاً.

في المقابل تراجع مستوى محمد الشناوي خلال الموسم الماضي بشكل واضح مع الأهلي بجانب تعدد إصاباته خلال الموسم.

وشارك الشناوي مع الأهلي في 35 مباراة بمختلف المسابقات حافظ فيها على نظافة شباكه في 14 لقاء بينما استقبلت شباكه 31 هدفاً.

ومع تراجع الشناوي وتألق عواد في الموسم الماضي تجددت المقارنة بين الثنائي والحديث حول أحقية أي منهما بلقب حارس مصر الأول.

استبعاد وتصريحات مثيرة

وجاء المعسكر الأخير لمنتخب مصر تحت قيادة المدير الفني روي فيتوريا في ظهوره الأول ليفجر الصراع مجدداً، بعد استبعاد محمد عواد من قائمة المنتخب لمباراتي النيجر وليبيريا الوديتين.

واشتعلت أزمة بعد أن علق محمد عواد على استبعاده من خلال منشور على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” قائلاً: ” تفاجأت بعد إعلان قائمة منتخب مصر بأخبار على (السوشيال ميديا) عن أسباب استبعادي بأن هناك اتفاقا بين المنتخب، وفيريرا، وهذا عار تماما عن الصحة “.

وأضاف: “تم التأكيد على ذلك من فيريرا بأنه لم يتواصل معه أحد تماما، وهذا الأمر أحزنني كثيرا لأنني كنت أتمنى أن أمثل منتخب مصر “.

بينما كشف مسؤولو المنتخب الوطني أن استبعاد عواد جاء لمنحه الفرصة للمشاركة مع الزمالك الذي كان يستعد لخوض مباراتين هامتين في الدور التمهيدي لدوري أبطال أفريقيا مع التأكيد على أن حارس الزمالك كان أحد الأسماء التي ستنضم للمعسكر بشكل طبيعي.

ثم أعلن مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك عن توقيع عقوبة على عواد بسبب منشوره الذي تحدث فيه عن استبعاده من منتخب مصر مؤكداً أنه تم تحذير الحارس بعدم كتابة أي شيء حول هذا الأمر عبر مواقع التواصل.

كما شن أحمد ناجي مدرب حراس المنتخب في 2018 هجوماً قوياً على عواد قائلاً: “عواد دائما متسرع في رد الفعل، واختلق أزمة بلا سبب مع الجهاز الفني الجديد لمنتخب مصر، والأفضل له التزام الصمت، خاصة أنه قدم موسما رائعا مع الزمالك “.

وتابع: “محمد الشناوي حارس مرمى الأهلي يظل حارس مصر الأول، والجدير بحماية عرين الفراعنة، وسعيد بعودة أحمد الشناوي حارس بيراميدز مرة أخرى للمنتخب”.

صراع ناري

ستكون مباراة السوبر فرصة للحارسين لإثبات التفوق على الآخر خلال تلك المواجهة، خاصة وأن تألق أحدهما سيكون عاملا قويا في تقريب فريقه من اللقب.

ويأمل الشناوي في استعادة بريقه أمام منافس قوي بقيمة الزمالك، بينما سيحاول عواد التألق ولفت الانتباه وخطف الأضواء من الشناوي.

عن العب كوره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *